فيومية عن دراما رمضان: الأداء مختلف و “واحة الغروب” و”كفر دلهاب” و”الجماعة 2″ الأفضل

فيومية عن دراما رمضان: الأداء مختلف و “واحة الغروب” و”كفر دلهاب” و”الجماعة 2″ الأفضل
عشرة أيام متبقية، وينتهي سباق الدراما الرمضاني، والذي تنافس فيه كثيرًا من نجوم الصف الأول، والصف الثاني، قصص مختلفة، وأدوار متباينة، لكن المشاهد هو الحكم الفصل في تحديد أهمية المحتوى، ليس فقط أعداد المشاهدات على منصات التواصل الاجتماعي.
“ولاد البلد” ترصد آراء مواطنون ونقاد، حول الدراما الرمضانية، في السطور التالية.
يقول عصام الدين الزهيرى، كاتب، إن الأكثر مشاهدة وللأسف الشديد مثل كل عام هو البرامج والمسلسلات المسلية والسطحية وسهلة الهضم، وهذا هو المعتاد، المسلسلات التي لا تطالب مشاهدها بأن يستخدم عقله ويتعبه، لكن رغم هذا المناخ السلبي نجحت ككل سنة أيضا مسلسلات أخرى في اختراق المناخ السيئ والوصول إلى قاعدة واسعة من المشاهدين.
وتابع “الزهيري”: جاء على رأس هذه المسلسلات مسلسل الجماعة – الجزء الثاني- للمؤلف وحيد حامد والذي نجح في أن يثير عقل المشاهد ووجدانه ويعيده إلى نقاش فكري وتاريخي، ديني وثقافي مهم، كذلك مسلسل واحة الغروب الذي عاد إلى الصدارة بنجاح، ويظهر فعالية تحويل الأعمال الروائية الرفيعة لعمل درامي.
ويكمل “الزهيرى” أن “واحة الغروب” يحمل جهد فني رفيع، النص الروائي أسهم فيه بالفكرة فقط، إنما بقية العناصر الدرامية مثل السيناريو وتجسيم الشخصيات على الشاشة والملابس والديكورات وكل عناصر العمل الدرامي فيه أتت على مستوى لا يقل عن النص الروائي جمالا وفنية وقدرة، بما فيه أداء الممثلين المذهل وتفاعلهم مع أعماق الشخصية النفسية من ناحية ومع الجو التاريخي الذي يدور فيه المسلسل كله.
ويوضح عماد هلال، باحث ثقافى، أن “الجماعة 2″، بعده يحقق نسبه مشاهدة عالية، وهو الأكثر مشاهدة من وجهه نظرى أيضاً لأنه يناقش قضايا هامة تتزامن مع الوقت الراهن وخاصة اللحظة التاريخية التى تمس بــ “جماعة الإخوان المسلمين”، المرتبطة بالوقت الحالى، وسبب هذا المسلسل جدلاً واسعاً حول المثقفين فى إطار شخصبات جمال عبد الناصر وجماعة الإخوان المسلمين، ويليه مسلسل لأعلى سعر الأكثر مشاهدة بعد مسلسل الجماعة 2 من وجهه نظرى الشخصية ، فهو مسلسل قوى لأن القائم بدور البطل الفنان القدير نبيل الحلفاوى، دور عظيم ويتفوق كل عام على نفسه، ويناقش المسلسل فكرة الشر وأفكار كثيرة موضوعية.
وعن تقييمى للأداء الدرامى هذا العام فأن الممثلين حققوا نجاحا عظيما وأدوارا مختلفة أيضاً هذا العام، كمسلسل عفاريت عدلى علام، للفنان عادل إمام، والمسلسلات هذا العام تناقش قضايا جيدة، وهادفة.
وأضاف: “هناك مسلسلات اجتماعية تقدم فى إطار كوميدى ، إجمالا الدراما هذا العام مختلفة، عن أى السنة الماضية التى كان يغلب عليها العنف الدرامى.
ويرى محمد بطاوى ممثل ، أن أكثر المسلسلات مشاهدة هذا العام مسلسل كفر دلهاب، للفنان يوسف الشريف، ثم مسلسل ريح المدام، ويليهم مسلسل خلصانه بشياكة للفنان أحمد مكى، مشيراً أن مسلسلات رمضان 2017 مختلفه هذا العام، ومتنوعة مابين كوميديا وتراجيدى، والرعب، حتى الاختلاف يظهر فى الديكورات خاصة ديكور مسلسل خلصانه بشياكة، والموسيقى التصويرية الرائعة عن كل عام فى كل المسلسلات، والممثليين هذا العام جميعهم يمثلون بتطور ونضج فنى أكثر”.
ومن أكثر الممثليين إعجابا بأداءهم الدرامى هذا العام روجينا، و”أحمد مكى “، من الممثليين الصاعدين فى دراما 2017 من محافظة الفيوم الفنان محمد طعيمه، فى دورمسلسل خلصانه بشياكة.
بينما يرى أسامة سند، شاعر عامية، أن دراما رمضان هذا العام عبارة عن لوجباتلسريعة وهناك أعمال أخرى احترمت المشاهد كـ “واحة الغروب” وهو أفضلها من وجهة نظري، إضافة إلى أن مستوى التمثيل أعلى وحافل بنجوم كخالد النبوي ومنة شلبي.
واستكمل “سند” : اتجه الجمهور كالعادة للمسلسلات البعيدة عن الواقع كمسلسل كلبش ومسلسل أرض جو ومسلسل الحصان الأسود ، ولا أري لأي من هذه الأعمال موضوعا واضحًا.إضافة إلى التركيز على الخرافة والجن، في بعض الأعمال كـ”عفاريت عدلي علام” و “كفر دلهاب” ولعل عادل إمام لم يستطع أن يقدم للدراما كما قدم للسينما.
مسلسل كفر دلهاب فى موضوعه جيد لكن التمثيل ردئ، ومسلسل ٣٠ يوم من المسلسلات ذات الفكرة الجيدة والتمثيل الجيد، عشم إبليس فكرته مكررة والتمثيل سئ فيه ، مسلسل في اللا لا لاند يفترض أن يكون مسلسل كوميدي لكن في الحقيقة هو سخيف ويتجه لكوميديا الإفيه بدل كوميديا الموقف.
مسلسل “الزيبق” لا يمكن محاكمة الفكرة لواقعيتها وكونها من ملفات المخابرات، لكنها متوسطة على أية حال وكذلك مستوى التمثيل.
الوسوم