فى ذكرى فض رابعة القبض على 12 ومظاهرات محدودة لإخوان الفيوم

فى ذكرى فض رابعة القبض على 12 ومظاهرات محدودة لإخوان الفيوم
كتب -

الفيوم ــــ ياسرمحمد :

أعلنت مديرية أمن الفيوم، القبض على ١٢ من أعضاء جماعة الإخوان ، لتحريضهم على العنف ومشاركتهم فى المظاهرات التى شهدتها المحافظة اليوم ، وكان من بين المقبوض عليهم بعض المطلوب ضبطه وإحضاره في بعض قضايا اقتحام وحرق منشآت شرطية وتظاهر بدون ترخيص.

كان العشرات من أعضاء جماعة الإخوان قد خرجوا فى مسيرات محدودة وقليلة العدد فى معظم الأحياء التى تظاهروا فيها، وكانت كثيفة فى الأحياء الجانبية البعيدة عن الشرطة ، فقد شهد شارع السنترال بمدينة الفيوم، تظاهرة محدودة شارك فيها العشرات من أعضاء الإخوان، ورددوا الهتافات المناهضة للدولة ، وتمكنوا من الوصول حتى ميدان المسلة، حيث تصدت لهم قوات الشرطة وألقت القبض على 12 عضوا منهم.

وقد خرجت مسيرات لأعضاء الجماعة فى أحياء ” دار رماد ، الحواتم ، الشيخ حسن، السلخانة، باغوص، الحادقة، البحارى، المسلة” وأثناء مواجهات الشرطة لمسيرة بحى رفعت عزمى، حدث انفجار محدود لمضخة الغاز الطبيعى بسوق الخضروات والفاكهة، جراء إطلاق بعض الأعيرة النارية , فى محيط المضخة , ما أدى إلى اشتعال النيران فى جزء منها وتم السيطرة عليه.

ومن الجدير بالذكر أن مديرية الأمن، حسب بيان أمنى، كانت قد أعدت خطة أمنية لتأمين كافة المنشآت الشرطية والعامة والكنائس، وتعتمد الخطه على التأمين الظاهر بتكثيف الخدمات النظامية والخدمات السرية لرصد أي تحركات لأعضاء جماعة الإخوان، ونشر أسلحة ثقيلة أعلى المباني، وفى أماكن غير ظاهرة لأحكام السيطرة على المباني العامة والمنشآت الشرطية، كما زودت مديرية الأمن المنشآت العامة والشرطية والميادين العامة والشوارع الهامة بكاميرات تم تثبيتها في أماكن غير معروفة لرصد أي تحرك يستهدف التخريب أو ترويع المواطنين الآمنين.

ويرى مراقبون ، أن وجود هذه الأعداد القليلة من متظاهرى جماعة الإخوان، يعود إلى أنهم أرادوا أن ينظموا مسيرات فى أماكن عدة فى مدينة الفيوم ، وكلها استعراضية وفي مجموعات ضيقة بغرض أن تصور الجزيرة ليس أكثر. لكن من الواضح أن قدرتهم على صناعة بؤر عنف دامية تتناقص وأنهم يفقدون قوتهم، وهو ما تم ملاحظته فى مسيرات اليوم ، والتى كانوا يقولون فى وصفها كذبا ” وسط مشاركة فعالة وتجاوب من الأهالى ” .