فى اليوم الانتخابى الأول بالفيوم تصويت متفاوت ، وأجواء احتفالية فى نهايته

فى اليوم الانتخابى الأول بالفيوم تصويت متفاوت ، وأجواء احتفالية فى نهايته
كتب -

الفيوم – ياسر محمد

بدأ اليوم بجو مشوب بالتوتر من قبل مؤيدى المرشحين ، ففى مركز إطسا حدثت مناوشات بين أفراد الأمن وأنصار السيسي ، فى محيط مدرسة صلاح سالم الابتدائية بنات , حيث قام أنصار السيسى بتشغيل أغاني لتأييد مرشحهم عبر دى جي , بشارع البحر ، المتفرع من شارع أبوبكر الصديق بالقرب من المقر الانتخابي , وطلب أفراد الأمن من أنصار السيسي مغادرة المكان , ما أدى إلى اشتباكات بالأيدي بين خفراء شرطة وأنصار السيسي , وتدخل أحد ضباط الجيش وتمت السيطرة على الوضع , وتم إغلاق الدي جي . وفى قرية سيلا التابعة لبندر الفيوم ، حدثت مشادة كلامية بين أحد قوات الأمن و أحد الناخبين ، بعد مروره بدراجة بخارية أمام اللجنة متخطيا الحاجز الأمنى

تصويت متفاوت فى صباح اليوم

خيب مشهد الأعداد القليلة من المصونين فى لجان مدينة الفيوم ومدن مراكزها ، توقعات المراقبين وأنصار حملتى المرشحين ، فقد رصدت عدسات ” الفيومية ” أعداد قليلة بشكل ملحوظ فى معظم لجان مدن المحافظة, منذ فتح باب التصويت في التاسعة مساءا , فشهدت لجنة مدرسة الناصرية الإعدادية بنات والخاصة بالسيدات , إقبال فوق المتوسط من قبل السيدات اللائي تواجدن قبل فتح باب التصويت , وتضم المدرسة لجنتين مقيد بكل لجنة منهما 4600 صوت انتخابى، لم يدل منهن سوى بضع المئات كما شهدت مدرسة بحر يوسف الابتدائية , بمنطقة النويري بمدينة الفيوم , إقبالا متوسط من قبل الناخبين , وهى لجنة مشتركة , تضم رجال وسيدات , وشهدت اللجنة تواجد لعدد من المراقبين الدوليين . وفى مدن طاميه وسنورس وأبشواى وإطسا تكرر نفس المشهد ، من حيث التفاوت النسبي في إقبال الناخبين على التصويت خلال الساعات الأولى , أما مدينة يوسف الصديق فقد كان لخبر انفجار قنبلة بدائية الصنع فى لجنة “المشرك قبلى ” أثره فى ضعف إقبال الناخبين بشكل واضح قرى الفيوم .. غياب تام كان مشهد السرادقات وهى خاوية من الناخبين هو الأكثر بروزا ، فى قري منشأة الجمال , وقصر رشوان , ومعصرة صاوى ودار السلام وأبو طالب وفانوس والعامرية وكفر محفوظ بمركز طامية ، وقرى الجيلانى وطحاوى ،وكفرعبود وأبوكساه وطبهار وسنرو البحرية بمركز أبشواى ، ومنية الحيط وقصر الباسل والغرق ومعجون وتطون وأبو جندير والحجر بمركز إطسا ، وقرى الزاويه الخضراء والتوفيقية و الكعابى وجرفس ونقاليفة والإعلام وأبو عيطة بمركز سنورس ، بينما كان المشهد الأكثر سوء فى قرى مركز يوسف الصديق كحك بحرى والمشرك والشواشنه والحامولى وغيضان والمقرانى والنزلة وبطن هريت ووادى الريان محاولات يائسة قام أعضاء من جماعة الإخوان وأنصارهم ، بإحداث قلاقل فى بدايات العملية الانتخابية استمرت فى أماكن متفرقة حتى عصر اليوم ، بغرض التأثير على الناخبين وتهديدهم فى النزول للإدلاء بأصواتهم . ففى الساعة الحادية عشرة قام عدد من أنصار جماعة الإخوان, بقطع طريق الفيوم – القاهرة , بقرية الكعابي التابعة لمركز سنورس , حيث أشعلوا عدد من إطارات السيارات بمنتصف الطريق , مما أدى إلى تعطل حركة المرور بالطريق لمدة نصف الساعة . وقام أهالي القرية بالاتصال بقوات الأمن , التي حضرت بصحبة قوات الدفاع المدني وتم إزالة أثار حريق الإطارات , وانتظمت حركة المرور مرة أخرى , و لم يتم القبض على عناصر الإخوان , حيث فروا هاربين قبل وصول قوات الأمن . وفى نفس التوقيت تنفجر قنبلة بدائية الصنع , تم العثور عليها داخل المقر الانتخابي بمدرسة أبوبكر الصديق الابتدائية بقرية المشرك قبلي , التابعة لمركز يوسف الصديق , ولم تسفر عن أى إصابات . وفى ظهيرة اليوم , شهدت قرية دفنو التابعة لمركز إطسا , تواجدا لأنصار الجماعة وهم يسنوقفون الناخبين والناخبات بالشوارع المؤدية إلى اللجان , ويقوموا بتوبيخهم بقولهم ” هتبيع دماء الشهداء ” قاطع انتخابات الدم. وفى قرية قصر الباسل التابعة لمركز اطسا , قطعوا الطريق المؤدي للجان الانتخاب , حيث أشعلوا كراتين فارغة وإطارت. وعلق مدير الأمن على هذه المحاولات بأنها مجرد فرقعة لمجرد إثبات الوجود فقط ، وطالب من الناخبين عدم التخوف وطمأنهم بتواجد قوات الشرطة والجيش لحمايتهم . حملة حمدين صباحى ، تشيد بالقضاة وقوات الجيش والشرطة وتتهم حملى السيسى فى منتصف النهار قال محمد نعيم , مندوب المرشح الرئاسي حمدين صباحي , بلجنة مدرسة إطسا بنين الابتدائية , بمدينة إطسا , أنه تعرض للاعتداء من قبل أنصار المرشح عبدالفتاح السيسي , حينما اعترض على قيامهم بما وصفه بتوجيه الناخبين لانتخاب السيسي أمام مقر اللجنة .

وأشار أحمد حلمى أمين حزب الكرامة بالفيوم وعضو حملة حمدين صباحى لرصد الحملة لانتهاكات من قبل أنصار عبد الفتاح السيسى ، حيث وقفوا أمام اللجان بأجهزة اللاب توب ، وقاموا بتوزيع نتائج تحمل صور السيسى أمام مدرسة الشهيد صلاح الدين الأبتدائية بسنورس . بينما قال عصام الزهيرى المنسق العام لحملة حمدين صباحى ، بأن مسار اليوم الانتخابي منذ الصباح كان مرضيا، وكان هناك تعاون أكثر من جيد بين رؤساء اللجان ومندوبينا في أنحاء محافظة الفيوم .

والخروقات الانتخابية أو ما يمكن أن نسميه انتهاكات بعيدة، وأن حدثت فلم تصل لحدود خطيرة، فمثلا في إحدى مدارس مدينة إطسا قوة الجيش الموجودة لم يكن لديها فكرة عن نموذج اللجنة العليا للانتخابات، ورفضت دخول مندوبنا، لكن فى دقائق تم علاج المشكلة . وتابع الزهيرى، فى بعض اللجان تم رصد بعض اللافتات للمرشح السيسى، وتمت إزالتها على الفور بمجرد التنبيه لوجودها، وفى بعض اللجان الأخرى دخل بعض الشباب يرتدون “تىشرتات” مطبوع عليها صورة المرشح السيسي، وأيضا تمت إزالتها بشكل سريع . وأوضح منسق حملة صباحي أنه لوحظ في بعض اللجان، توجيه بعض الموظفين لانتخاب مرشح بعينه، وتم عمل محضر بذلك، وبوجه عام اللجنة العامة للانتخابات بالفيوم متعاونة، وأبدت استعدادها لإزالة أي مخالفة فور إعلامها بها، وهذا مرضي لحملتنا وطموحها في انتخابات نزيهة ونظيفة وغير مشوهة أو مشوشة.

تعرضت حملة المرشح الرئاسي حمدين صباحي بالفيوم لمشكلة كبيرة منذ بداية انطلاق ماراثون سباق الانتخابات الرئاسية في يومها الأول، ما أثار قلق الحملة وارتباكها في أنحاء الفيوم، حيث لم تتمكن الحملة من الحصول على التوكيلات التي تعطي لها الحق في متابعة لجان الانتخاب، إلا بعد منتصف اليوم الانتخابى، في حوالي الساعة الرابعة عصرا. وقال عصام الدين الزهيرى، منسق حملة حمدين صباحي بالفيوم، ما حدث لحملة حمدين صباحي كان سببه لجنة الانتخابات الرئاسية والنظام الجديد الذي اتبعته، والذي تميز بالتعقيد البيروقراطي بدون داع، فطلبت من الحملتين إبلاغها بأسماء مندوبي اللجان الفرعية، على أن تقوم اللجنة بإبلاغ المحافظات بأسماء المندوبين، ثم تقوم كل محافظة باستخراج توكيلات المندوبين في اللجان الفرعية أو اللجنة العامة. وأضاف، الزهيرى, هذا تسبب فى اضطراب شديد وارباك للحملة، لأن اللجنة العليا تم إبلاغها بأسماء مندوبين لآلاف اللجان، مما أدى لحدوث فوضي. وقال الزهيري: “حملة حمدين صباحى بالفيوم تقدمت بأسماء 250 مندوب قبل الانتخابات بأسبوع، لم يصل الحملة منها سوى 60 اسما فقط، وهذا أوقعنا في أزمة كبرى لأننا اكتشفنا أننا لا نغطي سوى ثمن لجان المحافظة فقط، وهى نسبة قليلة جدا، وكان يمكن الاستغناء عنها، لدرجة أن بعض الزملاء فى الحملة اقترحوا أن تنسحب الحملة بشكل نهائى وترفض الاعتراف بنتائج الانتخابات بالفيوم”. وأضاف” “وبسرعة تم الاتصال باللجنة العليا للانتخابات، وتقديرا منها لهذا الظرف قبلت بتغير النظام وفتح الباب اليوم من جديد لتقديم أسماء مندوبين وتم إنهاء المشكلة، وأن كان تم هذا في وقت متأخر جدا استنفذ طاقتنا بشكل لم يكن متوقعا”، لافتا إلأى أن مندوبي الحملة الآن بالاجان، ويمارسون عملهم بشكل طبيعي. زيادة ملحوظة مع تحسن درجة الحرارة بعد انكسار حدة درجة حرارة النهار ، والتى لم تغير منها السرادقات المقامة أمام مقار اللجان ، تم رصد زيادات ملحوظة فى أعداد المصوتين بمعظم اللجان بمدن وقرى المحافظة . حيث شهدت لجنتي 23 و 24 للسيدات , بمدرسة الثانوية بنات بالفيوم , إقبال ملحوظ من قبل السيدات والفتيات , كما شهدت مدرسة الإعدادية الحديثة , إقبال كبير من الرجال من مختلف المراحل العمرية , كذلك فى اللجنة رقم 50 بمدرسة دار رماد الإعدادية , واللجنة رقم 52 (سيدات) بالمعهد الازهري بنيين. كما ارتفعت نسبة التصويت بمختلف قرى مركز طامية , وإطسا وسنورس وبندر الفيوم بعد بداية السابعة مساء ، نتيجة لتحسن درجة الحرارة النور أكثر الأحزاب حشدا شهدت معظم لجان المحافظة تواجدا كثيفا لأعضاء حزب النور ، وأدلى العديد من قيادات النور بأصواتهم وسط حشود من مؤيديهم ، وتفقد عادل نصر ، عضو مجلس شيوخ حزب النور , عدد من اللجان الانتخابية بمركز طامية , وأكد على أن قواعد حزب النور وقياداته مستعدون لبذل كل ما في وسعهم لإنجاح هذه المرحلة , ولنثبت للعالم أن الشعب المصري قادرا على اجتياز الصعاب. كما قام الدكتور أحمد رشوان، سكرتير الهيئة العليا لحزب النور , بزيارة عدد من اللجان الانتخابية بمدينة الفيوم , مؤكدا خلال زياراته أن حزب النور يعلى مصالح البلاد العليا فوق المصالح الفئوية الخاصة . في السياق نفسه قام المهندس محمد عبد التواب، أمين حزب النور بالفيوم بالإدلاء بصوته في الانتخابات , كما قام بالإشراف على تنظيم حزب النور وحضور أعضائه وتصويتهم للمرشح الرئاسي عبد الفتاح السيسي . وقال الدكتور وجيه الشيمى، أمين حزب النور بابشواى، ، خلال تفقده اللجان الانتخابية أن قرار مقاطعة الانتخابات لا يمكن وصفه إلا بأنه إفلاس سياسى وفكرى موضحا أن مصر أكبر من أى حسابات شخصية او عاطفية او حزبية. أجواء احتفالية بدأت الأجواء الاحتفالية منذ بداية اليوم على استحياء ،, فقام بعض أهالي قرية سيلا التابعة لمركز الفيوم , بتوزيع الورود على جنود وضباط القوات المسلحة . و حرص العديد من المواطنين على التقاط صور لهم و لأطفالهم مع ضباط القوات المسلحة . وشهدت عدت مدارس بمدينة الفيوم , مشاهد احتفالية أمام وداخل اللجان ومن هذه المدارس , مدرسة الناصرية الإعدادية بنات , والتجارة الثانوية بنات , ومدرسة الثانوية بنات , حيث قام السيدات بتلك المدارس بالزغاريد والهتاف للمرشح الرئاسي عبدالفتاح السيسي . وفى شارع أحمد شوق اصطف المئات من المواطنين على جانبى الطريق ، مرددين هتافات مؤيدة للمرشح عبد الفتاح السيسى . وشهد ميدان السواقي نهاية اليوم , احتشاد المئات من المواطنين وذلك للاحتفال بالانتخابات الرئاسية , حيث قام الأهالي بتشغيل الأغاني الوطنية عبر الدي جي , مرددين هتافات “الجزيرة فين , المصريين أهم” , كما رفع بعض من الأهالي صور للمرشح الرئاسي عبدالفتاح السيسي , و جابت مسيرة بالسيارات شوارع مدينة الفيوم , رافعين صور السيسي .