فن “الإيبرو”.. مروة ترسم على الماء بمهرجان تونس السابع بالفيوم

فن “الإيبرو”.. مروة ترسم على الماء بمهرجان تونس السابع بالفيوم

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

شهد مهرجان تونس السابع للخزف والفخار والحرف اليدوية ظهور العديد من الأعمال الفنية والحرفية واليدوية التى زادت من نشاط المهرجان، ومنها فن الرسم على الماء، أو ما يعرف بفن “الإيبرو” فضلا عن فنون أخرى مثل السجاد اليدوى، وبعض الأعمال الخزفية والفخارية، التى ساعدت على رفع نسبة زائري المهرجان، وزيادة النشاط في حركة البيع والشراء.

“الفيومية” التقى أحد الفنانات المشاركات في المهرجان، لإلقاء الضوء على هذا الفن الغريب نوعا ما، والخاص بالرسم على الماء، من جهة كيف يتم الرسم على المياه وما هى الأدوات المستخدمة فى ذلك؟

تقول الفنانة مروة مجدى، من محافظة الإسكندرية، إن فن “الأيبرو” هو أحد أجمل الفنون وأغربها، الذى يعتمد الفنان من خلاله على رسم لوحات فنية جميلة، بواسطة ألوان خاصة يتم رشها وتشكيلها على السطح، بحيث يمكن فيما بعد أخذ ذلك الرسم على ورق مرمري خاص.

وتضيف أن الألوان المستعملة في فن “الأيبرو” كلها طبيعية، يتم استخراجها من الصخور والنباتات، ولكنها غير قابلة للذوبان في الماء، مشيرة إلى أنه يتم إستخلاص الألوان من الأكاسيد المعدنية الطبيعية، فتصفى وتطحن لتشكل ألوانا مختلفة.

وتتابع الفنانة أنه لكى يتم تحضير لون ما تُخلط كمية من مسحوق اللون ببعض الماء وتسخن حتى يذوب المسحوق تماما ويتم حفظه، مع إضافة مادة الأوكسيد إليها ليساعد ذلك في تمدد الصبغة على لوحة الماء.

وتردف بأن فن الرسم على الماء يعتمد على خاصية عدم اختلاط الماء بتركيبة الألوان التي تضاف على سطحه، فنحن نقوم بنقش اللوحات مستغلين الإنسيابية والتمازج والمرونة التي يحققها الماء لنا ومن هنا استخدم الرسم فوق سطح الماء لعمل لوحات فنية رائعة وهي تقنية فريدة تختلف عن جميع تقنيات الرسم التقليدية.

أما عن الأدوات المستخدمة فى الرسم على الماء فتقول إنها أدوات بسيطه وقليلة وهى: إبر ومشط التشكيل، التى تستخدمهما لتشكيل السوائل على السطح ومسحها، بالإضافة إلى الورق، الذى يمكن استخدام عدة أنواع من الورق بشرط ألا يترك فراغات هوائية وأن تكون سماكته كافية لكي لا يتمزق بفعل الماء، أما عن الفرشاة فهى فرشاة يتكون رأسها من شعر ذيل الحصان، ولا يقبل في هذا الفن رؤوس فرشاة من مادة بلاستيكية أو غيرها.

وتشير إلى أنها تعلمت فن الرسم على المياه من خلال حصولها على بعض الدورات فى عدد من مراكز التدريب المختلفة، التى حصلت فيها على دورة تدريبية تعرفت فيها على فن الرسم على الماء، وما هى الأدوات التى يمكن إستخدامها، وما هى الطرق الصحيحة التى تتبعها حتى تخرج أعمالها الفنية ولوحاتها بالشكل الجمالى الذى يظهر فى معروضاتها.

وتؤكد الفنانة الشابة أنها تشارك فى مهرجان تونس للمرة الثالثة على التوالى، نظرا لأهمية المهرجان، بالإضافة إلى أنه يتيح لها عرض لوحاتها الفنية، خاصة وأنها لاحظت أن فن الرسم على الماء يلقى اهتمام زوار المهرجان من كافة الدولة، وأيضا المصريين، نظرا للشكل الجمالى الذى تظهر عليه اللوحات الفنية، المختلفة عن اللوحات الفنية الأخرى.

وتختتم “مروة” حديثها بقولها إنها ستشارك فى مهرجانات تونس المقبلة لأنها الوسلية الأفضل لعرض فنها، بالإضافة إلى أنها تحقق مكسب ماديا جيدا من خلال المعرض لإقبال الكثيرين على الشراء، خاصة أن هناك منهم من يقوم برسم لوحاته بيده كتجربة ليرى مدى أهمية وجمال فن الرسم على الماء.

اقرأ أيضًا:

مهرجان تونس السابع للخزف والأعمال اليدوية (تغطية خاصة)

فن “الإيبرو”.. مروة ترسم على الماء بمهرجان تونس السابع بالفيوم

مستر لانس.. زار قرية تونس في 1963 ورفض مغادرتها حتى اليوم بسبب جمالها

بعد توقف 7سنوات.. “جمعة” يعود لصناعة الفخار في مهرجان تونس السابع

خبيرة: هكذا يستوحي الفنان فكرة أعمال الفخار

أحمد أبو زيد مؤسس مهرجان تونس للخزف.. كيف بدأ وماذا واجه من صعوبات

فتيات تونس.. تعلمن صناعة الفخار وتحدين الواقع بمدرسة إيفيلين

حصاد اليوم الثاني لمهرجان تونس.. تكريم فنان وإنشاء مجلس للتراث الحضاري

سويسرا الشرق.. “تونس” حكاية قرية نشأت في أحضان بحيرة قارون

حكاية صورة| يوم في “تونس” على هامش مهرجان الخزف والحرف اليدوية السابع

صور| “كاملة” صانعة الخوص.. قصة مصرية غزت العالم بأعمالها

عدسة “الفيومية” ترصد أهم المعروضات بمهرجات تونس للخزف

المحافظ يضع حجر الأساس لمصنع الخزف ويطلق اسم السيدة إيفلين على شارع في قرية تونس

٢ مليون جنيه للقضاء على الأمية بالفيوم

صور| قرية تونس تشهد إقبالًا كثيفًا من الوفود العربية والأجنبية

اليوم.. افتتاح مهرجان الخزف والفخار بقرية تونس

منتخب كورال جامعة الفيوم على مسرح احتفالات تونس

نجل صاحب فكرة مهرجان تونس: هذا العام يشهد عملًا سيغير من وضع القرية

تعرف على فعاليات مهرجان تونس للخزف والفخار والحرف اليدوية السابع

 

الوسوم