فاعليات مؤتمر التنمية الأقتصادية المحلية بالفيوم

فاعليات مؤتمر التنمية الأقتصادية المحلية بالفيوم
كتب -

الفيوم – مينا محسن

 

عقد اليوم بنادى قارون الرياضى بمحافظة الفيوم مؤتمر التنمية الإقتصادية المحلية لمحافظة الفيوم  وناقش المؤتمر مفهوم برنامج التنمية الإقتصادية المحلية ودور وزارة التنمية المحلية في دعم البرنامج، والتنمية الإقتصادية المحلية وعلاقتها ببرنامج الأشغال العامة والإلتزامات المستقبلية، كما تم عرض منظور التنمية الإقتصادية المحلية لمحافظة الفيوم، ودعم التنمية الإقتصادية المحلية لمنظور برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، إضافة إلي عرض الإطار العام والمنهجية الإستراتيجية لبرنامج التنمية الإقتصادية المحلية بمحافظة الفيوم والبرامج والمشروعات المقترحة بالقطاعات الإقتصادية المختلفة، وملخص الخطة التنفيذية لإستراتيجية التنمية الإقتصادية المحلية بمحافظة الفيوم في قطاعات الزراعة والصناعة والسياحة ودور القطاع الخاص في دعم البرنامج علي أرض المحافظة

وقد أشار الدكتور حازم عطية الله محافظ الفيوم أن محافظة الفيوم تعد الرائدة فى مصر فى مجال الزراعة وخصوصاً المنتجات العطرية التى أشتهرت بتصديرها محافظة الفيوم والقى الضوء على العديد من المشاكل التى تواجة الزراعة ومنها التعدى على الأراضى الزراعية ومشاكل الرى وأختلاط مياة الرى والصرف الصحى ونهايات الأبحر , كما اوضح عطية الله أن هناك مجالات أخرى للتنمية الصناعة والتعدين مشيراً ان المنطقة الصناعية بكوم أوشيم تقابلها بعض المشاكل ناتجة عن مشاكل خاصة بالمشروعات وأخرى تنتج عن الخدمات المقدمة

واكد ان السياحة تلعب دوراً هاماً فى مجال التنمية المحلية داخل محافظة الفيوم لأنها تمتاز بأنماط سياحية فريدة ومتعددة دون المحافظات الأخرى والتى يجب الأهتمامك بها وتنميتها

وأشار محافظ الفيوم إلى دور مشاريع الشباب والتى سوف تحد من البطالة مؤكداً تقديم مئات الفرص من مشاريع الشباب داخل المنطقة الصناعية بكوم أوشيم من خلال مشاريع صغيرة لهم وسوف يتم تخصيص جزء ليس بالصغير لإقامه مشاريع متناهية الصغر داخل المنطقة وسوف تقف محافظة الفيوم جنباً إلى جنب مع الشباب لسرعة إقامة هذة المشاريع

كما لفت النظر إلى التنمية الثقافية والفكرية وعلاقة ذلك بالتنمية الأقتصادية فموضوع الهجرة دليل على قلة الأحساس بالأنتماء فعلينا تنمية ثقافه الإحساس بالأنتماء وهو له مردود إيجابى على التنمية داخل المحافظة

كما أشار أن المحافظة لها دور هام فى التنمية الأقتصادية وسوف تقوم به والشباب لهم دور هام ويجب دعم الشباب من خلال فكر مستنير وتقديم مشروعات حقيقية لمساعدتهم كما ناشد الجميع بالتجرد من الإنتمائات السياسية ولو لفترة قصيرة للنهوض بمنظومة التنمية بالمحافظة

 كما أوضح خالد عبد الحليم ممثل وزارة التنمية المحلية ان الفيوم أول محافظة يبدء بها هذا البرنامج وانة تم أختيارها للوعى بمقومات محافظة الفيوم للتنمية المحلية

مشيراً أن تبنى المحافظة لهذة التجربة دليل عن نجاح البرنامج كما  مؤكداً وجدنا الحماس من الشباب بالمحافظة والذين بدئوا يعملوا بتوجية من الوحدة بالقاهرة ونحصد اليوم ثمار أول مرحلة فى البرنامج بالفيوم

كما أوضح ان الهدف من البرنامج أن تكون هذة الإستراتيجية اداة فى يد المحافظ للتنمية الأقتصادية المحلية يساعد المحافظة على إدارة تنميتها الأقتصادية

واشار أنة كان هناك تعاون مسبق مع الصندوق الجتماعى من خلال البرنامج الإنمائى للأمم المتحدة وأصبحت تخدم النشاط الأقتصادى وهناك مشروعات للتطوير المنطقة الصناعية وهذا على المستوى المحلى أما على المستوى المركزى هو إظهار نجاح البرنامج وهنبدء فى محافظات أخرى وقد بدئنا فى سوهاج

كما تطلع لأستمرار التعاون مع محافظة الفيوم لتقديم نموذج لتطبيق اللإستراتيجية وتفعيلها وتطبيقها وسنسعى إلى التنسيق بين الأطراف التى من الممكن أن تقدم دعم فنى ودعم معنوى .

كما أشارت هبه وفا ممثل عن البرنامج الأنمائى للأمم المتحدة ان هذه الإستراتيجية قابليتها للتنفيذ أكثر من غيرها لأنها على أرض الواقع وليست فى مكاتب مغلقة كما أكدت عندنا فريق هائل للتنمية افقتصادية بالفيوم ومنتظرين دعم المحافظة لبدء مرحلة التنفيذ الفعلى .

كما أستنكر هشام الهلباوى المنسق الوطنى لبرنامج التنمية الأقتصادية المحلية هبوط معدل التنمية الأقتصادية فى مصر عقب قيام ثورة 25 يناير من 7.2 إلى 1.2 وأشار أنها قابلة أنها تتعدل بمشاركة الجميع وأضاف هذة الإستراتيجية محتاجة أننا ندرس ما يحتاج لدراسة و نقيم مايحدث ومدى شعور المواطن بالتغيير وان نقدم على فعل أيجابيتها

كما أستنكر ان ترتيب محافظة الفيوم المحافظة رقم 22 فى التنمية القتصادية بالرغم من انها بها العديد من الموارد

وقد صرح الهلباوى انه تم رصد 199 مليون جنية لتنمية النبتات العطرية بمحافظة الفيوم

 كما أبدى علاء الشوا  أستشارى التنمية الأقتصادية المحلية بصندوق الأمم المتحدة لتنمية رأس المال , فخرة بمجهود فريق الفيوم بإمكانيات محدودة , وأشار أن عملية التنمية خلال الإستراتيجية تتميز بإنها تركز على كيفية إتمام النمو الإقتصادى وعدالتة وإستمراره مضيفاً بدئنا فى الفيوم وأمتد البرنامج لسوهاج وبشكل اوسع سيمتد لمصر كلها

كما أكد الشوا أن الأمكانيات هائلة بمصر سواء من الناس والموارد فإحتمالات النجاح كبيرة جداً موضحاص ان ما يحدث من تكاتف جميع هذه الجهات معاً هو ما تحتاجة التنمية الأقتصادية

مشيراً ان عملية التنمية المحلية تتكون من 3 مراحل أساسية الأولى هى مأسسة التنمية الأقتصادية المحلية وإدخال الأدوات والانظمة الخاصة ببناء القدرات على مستوى افدارات المحلية , والثانية تقييم الأقتصاد المحلى وإعداد إستراتيجية التنمية الأقتصادية المحلية , والثالثة مرحلة التنفيذ

كما طالب عبد المقصود خليفة رئيس جمعية المستثمرين بمحافظة الفيوم بسرعة إلغاء التوكتوك ووصفة بالسرطان الذى سوف يقضى على الصناعة فى مصر وذلك لأنة سحب العمال من المصانع فالصبيان بالمصانع الذين يشكلون أستواط المستقبل تحولوا إلى سائفقين توك توك يسوقون ساعتين لربح 20 جنيهاً لذلك تركوا المصانع .

كما أوضح أن الفيوم صناعياً تنقسم إلى ثلاث قطاعات وهى المنطقة الصناعية بكوم أوشيم والمصانع خارج هذة المنطقة والورش الصغيرة , مضيفاً أن كوم اوشيم رغم صغر مساحتها إلى انها تعد أكبر منطقة صناعية بمصر من حيث نسبة الصادرات تصدر 71 % من أنتاجها .

كما أستنكر أن الخريجين جميعهم يريدون ان يشغلوا وظائف يجلسون فيها على المكاتب مشيراً أنة لا يمكن أن تعمل المكاتب والمكن متوقف لعدم وجود العمال مشيراً أن المصانع تعانى من نقص فى العماله بالرغم من أنتشار البطالة مطالباً بنشر الثقافة الصناعية لدى الشباب الخريجين .