غضب بعد تعيين أبو حامد رئيسا لحى جنوب الفيوم

غضب بعد تعيين أبو حامد رئيسا لحى جنوب الفيوم
كتب -

الفيوم – ياسر محمد

أصدر الدكتور حازم عطيه الله، محافظ الفيوم، قرارا بتعيين حسن أبو حامد، رئيسا لحي جنوب مدينة الفيوم. كان أبو حامد، يعمل موظفا بالتعاقد بديوان المحافظة ، وعضو لجنة الشباب بالفيوم بالحملة الانتخابية الرسمية للرئيس السيسي .

وقد أثار قرار تعيين أبو حامد، حفيظة الكثيرين وطالب بعضهم المحافظ بحصتهم فى المناصب، وسخرت بعض مواقع التواصل الاجتماعى ” فيس بوك “من قرار تعيين أبو حامد ، فنشرت صفحة ” الفيوم الآن” تعليقا جاء فيه “بعد تعيين الثورجي أبو حامد، رئيسا لحي جنوب، بعد أقل من عام تعرف فيها علي حازم عطية الله، أمر له بعمل مؤقت بالسياحة، وبعدها نقله للعلاقات العامة وفي أقل من العام وهو مؤقت عينه رئيسا لحي جنوب ولو ظل عاما آخر سيعين سكرتيرا عاما ” .

فيما دشن أعضاء اللجان الشعبية ،بمركز إطسا وبعض النشطاء بمحافظة الفيوم، صفحة عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، لدعم تعيين وليد أبو سريع، منسق اللجان الشعبية نائبا لمحافظ الفيوم.

وحملت الصفحة عنوان “ادعم وليد أبو سريع نائبا للمحافظ”، وطلب داعمو “أبو سريع”، من أصدقائهم على “الفيس بوك”، الإعجاب بالصفحة دعما لمنسقهم.

من جانبها أصدرت حركة «تمرد» بالفيوم بياناً أكدت فيها رفضها للعديد من الأسماء التى تم ترشيحها لتكون فى منصب نائب المحافظ .
وفى إشارة لمحمد فؤاد، ريئس مركز التعليم المدنى ،بشكشوك ومنسق حملة مستقبل وطن ، أكد البيان ” أن من بين هذه الأسماء من كان عضوا فى الحزب الوطنى ومن كان عضوا فى برلمان الشباب قبل الثورة “.

وأضاف البيان «أننا نرفض كل هذه الأسماء التى طرحت من قبل نفسها وهم مجرد أشخاص تسعى وراء المصلحة الشخصية لم نجدهم يوما فى الشارع ولم نرى وجوههم قبل 30 يونيو ولم يظهروا إلا بعد ذلك بفترة حتى يجنوا المكاسب ، وهم مجرد ستار لعودة الوجوه الكريهة التى ثار عليها المجتمع المصرى من رموز الحزب الوطنى» .

وأهاب البيان بالمحافظ أن يكون دقيقا فى اختياراته وأن تكون معاييره فى الاختيارهى الكفاءة والنزاهة وحب الوطن، وأن هذه المعايير تفتقدها كل الأسماء المرشحة .

من جانبه قال شحاتة إبراهيم ، منسق حركة كفاية ،قدمت ثلاثة بلاغات إلى وزير التنمية والحكم المحلى، تطالب بالتحقيق مع محافظ الفيوم، لتعيينه موظف بدبلوم له عامان فى الوظيفة ( بعقد مؤقت ) تعيينه (رئيسا لأحد أهم أحياء الفيوم ) .

فقد تقدم ثلاثة من قيادات الثورة بالفيوم، هم شحاته إبراهيم، منسق حركة كفاية، وأبمن البكرى، منسق رابطة أبناء الفيوم، ومحمد زهران، منسق الجبهة الحرة للتغيير السلمى، بثلاث شكاوى إلى اللواء عادل لبيب، وزيرالتنمية الحكم المحلى، تطالب بالتحقيق مع محافظ الفيوم، فى تعيينه لأحد الموظفين فى مخالفة للقانون وإهدار للمال العام وممارسة المحسوبية وطالبوا الوزير بالتحقيق فى واقعة التعيين هذه.