عطيه الله يحسم جدل الـ” ثورية” قائلا: مش مهم المسميات..فوت يا أيمن

عطيه الله يحسم جدل الـ” ثورية” قائلا: مش مهم المسميات..فوت يا أيمن
كتب -

الفيوم – مينا محسن:

نشبت مشادات كلامية, بين عدد من المشاركين بلقاء الدكتور حازم عطية الله، محافظ الفيوم, أمس الخميس, مع عدد من القوى الشبابية من مختلف أنحاء المحافظة, حيث وصف أحد المشاركين فى اللقاء نفسه بأنه” من القوى الثورية”, فقاطعه أيمن بكرى، منسق رابطة أبناء الفيوم, ورفض هذا الوصف، معللا رفضه بأن” أغلب المشاركين وجوه جديدة على ميدان الثورة بالفيوم”.

وعقب عطيه الله على الجدل حول” ثورية” المشاركين فى اللقاء، مذكرا أنه ليس من ابناء الفيوم، ومستنكرا أن تحدث مشادات بين المشاركين فى اللقاء، وقال:” ليس مهما المسميات”، وحاسما الجدل بتوجيه كلامه لأيمن بكرى الذى أثار مسألة الـ” ثورية”، قائلا” فوت يا أيمن”.

كان اللقاء قد عقد لمناقشة مشكلات المواطنين، وطرح المقترحات والحلول التى من شأنها تحقيق الصالح العام ودفع عجلة الانتاج إلى الأمام، مع تفعيل دور المشاركة المجتمعية فى برامج التنمية.

واستعرض اللقاء المشكلات المتعلقة بالبنية التحتية فى الفيوم من: مياه الشرب، والصرف الصحى، والطرق، والكهرباء، والنظافة العامة، والصحة، والتعليم، والاسكان، ورغيف الخبز، والنقل والمواصلات، وغيرها من الموضوعات التى تهم المواطن الفيومى.

كما استعراض المشاركون فى اللقاء تجربة جمع القمامة التى تعتزم جمعية شباب الخريجين للتنمية الشاملة بقرية ترسا القيام بها للمشاركة فى المحافظة على نظافة البيئة، وأصدر المحافظ توجيهاته بسرعة إنهاء اجراءات التعاقد وبدء التنفيذ، متمنياً تعميم التجربة بباقى الجمعيات المنتشرة بالمراكز والقرى والنجوع.

وتم الاتفاق على القيام بحملة نظافة بحى غرب، تبدأ يوم الأحد القادم فى التاسعة صباحاً، بمشاركة القوى الشبابية والمتطوعين من أبناء المحافظة مع القيادات التنفيذية وعلى رأسها محافظ الفيوم كنقطة بداية تعمم بعدها بباقى الاحياء والمراكز للارتقاء بمنظومة النظافة على مستوى المحافظة.

وأشار محافظ الفيوم، خلال اللقاء، إلى أن المحافظة تقوم الآن بالاجراءات المبدئية لوضع إستراتيجية محددة للبدء في تنفيذ المشروع القومى الصناعى لشباب المستقبل من أبناء محافظة الفيوم علي أرض الواقع من خلال خطط وبرامج علمية، تضمن مشاركة الشباب بأفكارهم حتى يحقق المشروع الأهداف التى وضع من أجلها، كتوفير فرص عمل تساهم في حل مشكلات البطالة وتدفع عجلة التنمية بالمحافظة.