“رسالة حياة” عنوان الأوبريت الذي اختارت مدرسة “نوتردام ديزابوتر” (أحمد سعيد) بأن تختم به نشاطها الطلابي وتقدمه في حفل ختام العام الدراسي وتكريم الخريجين. ورسالة الحياة التي سوف تقدمها المدرسة القاهرية يوم الجمعة القادمة 4 أغسطس تفخر محافظة الفيوم بما لها فيها نصيب من خلال إدارة السير “إيزابيل موسى بطرس” المديرة السابقة لمدرسة راهبات القديس ميخائيل بالفيوم، والتي قدمت عبر سنوات إدارتها وتواجدها في الفيوم نموذجا متميزا  لمنظومة تعليمية رفيعة جمعت ما بين التربية والثقافة والعلم وأخلاقيات المعرفة والتنوير، ودمجت بين التحصيل الدراسي والاهتمام بالأنشطة وحققت المدرسة التميز في كليهما ونالت تقدير واحترام الجميع، هذه التجربة التي تفخر الفيوم باحتضانها بدأت منذ ثمانينات القرن الماضي في إنتاج أسطورة مشرقة في حب العلم والتفاني في خدمة التعليم راجت بكل فخر بين أوساط مواطني الفيوم حين قامت الراهبات المشرفات آنذاك بالمشاركة بأيديهن مع عمال البناء في تشييد مباني المدرسة، وتواصل هذا المجهود الرائع عبر سنوات طويلة متمثلا في جهد يهدف بإصرار لخلق منظومة علمية تعليمية متميزة وراقية ومستنيرة.