عرض 400 قطعة من التحف الفنية القبطية بدير العزب بالفيوم

عرض 400 قطعة من التحف الفنية القبطية بدير العزب بالفيوم
كتب -

الفيوم : محمد عادل ودميانة عماد

أكد نيافة الأنبا إبرام الثالث أسقف الفيوم الدور الحضاري لدير العزب الأثري الذي يعود للقرن السادس عشر الميلادي، والذي توجد به كنيسة العذراء، وقال أن الدير يوجد به أصغر أيقونة في العالم لرحلة العائلة المقدسة داخل الدير.
جاء ذلك خلال فعاليات الاحتفال بمئوية نياحة الآنبا إبرآم على هامش مؤتمر “تراث الفيوم أيقونة الحضارة المصرية عبر العصور” والذى يعقد فى الفترة من 29مايو حتى 31مايو الجارى

ويستعرض المؤتمر أبحاثا تلقى الضوء على الاكتشافات الأثرية لآثار ما قبل التاريخ والآثار المسيحية والإسلامية وقد تم عرض 400 قطعة لمجموعة من التحف الفنية جمعها الأنبا أبرام بنفسه من مقتنيات الأديرة من أيقونات وأواني كنسية ومخطوطات ويطالب بتسجيلها في عداد الآثار لضمان حفظها.
ويشمل معرض الفنون التشكيلية الذى يقام على هامش المؤتمر لوحات لدخول العائلة المقدسة مصر ومجموعات من بورتريهات الفيوم الشهيرة والتي كان لها التأثير الأكبر في تقنية رسم الأيقونات القبطية وفن الأيقونة في أنحاء العالم.
يذكر أن محافظ الفيوم دكتور، حازم عطية الله ، قد أعلن عن إنشاء مركز لإعادة إحياء التراث الحرفي بالفيوم متضمنا سبع حرف يدوية، منها صناعة النسيج والفخار، وأشار إلى أنه تم الاتفاق مع وزير الثقافة على تنظيم مهرجان دولي سنوي للفخار بالفيوم يجمع كل صناع ودارسي الفخار من شتى بقاع العالم وعمل جائزة سنوية لذلك.
وقد وجهت للمحافظ مطالبات بإنشاء متحف خاص لبورتريهات الفيوم وإعادة فتح متحف “كوم أوشيم” الذي يحتوى أجمل “لقى” أثرية مكتشفة بالفيوم، إنشاء فندق 5 نجوم داخل الدير لتهيئة الدير كمؤسسة ثقافية هامة لعقد مؤتمرات دولية وقومية هامة لاستقبال ضيوف من كبار الشخصيات والعلماء مستقبلا.