صحة الفيوم تؤكد : لا وجود لفيروس الإيبولا فى الفيوم

صحة الفيوم تؤكد : لا وجود لفيروس الإيبولا فى الفيوم
كتب -

الفيوم ــ رانيا جودة

أكدت مديرية الصحة بالفيوم، قسم الطب الوقائى، على عدم ظهور أي حالات مصابة بفيروس الإيبولا . وشدد الدكتورمدحت شكرى، وكيل وزارة الصحة بالفيوم، على رفع درجة الاستعداد القصوى في جميع المستشفيات والوحدات لمواجهة فيروس الإيبولا، كما أكد شكرى، على مديري المستشفيات ومديرى إدارات “الطب العلاجي والشئون الوقائية، ومكافحة العدوي، والمعامل، والترصد للأمراض المعدية. بضرورة تطبيق كل الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس”الإيبولا” .

من جانبه قال الدكتور عماد الدين حسن، مدير قسم الطب الوقائى بالمديرية،أن إدارة الطب الوقائى، تطبق جميع الإجراءات الاحترازي  .

وبحسب منظمة الصحة العالمية، تتمثل بوارد حمى الإيبولا النزفية وأعراضها فى إصابة الفرد بالحمى والوهن الشديد، والآلام في العضلات والصداع والتهاب الحلق، ومن ثم التقيؤ والإسهال وظهور طفح جلدي واختلال في وظائف الكلى والكبد، والإصابة في بعض الحالات بنزيف داخلي وخارجي على حد سواء .

وتظهر النتائج المختبريه انخفاضا في عدد الكريات البيضاء والصفائح الدموية وارتفاعا في معدلات إفراز الكبد للأنزيمات .

وينقل المصابون بالمرض عدواه إلى الآخرين طالما أن دماءهم وإفرازاتهم حاوية على الفيروس. وتبيّن من حالة مكتسبة مختبريا عُزِل فيها فيروس الإيبولا عن السائل المنوي أن الفيروس كان موجودا في السائل حتى اليوم الحادي والستين عقب الإصابة بالمرض .

وتتراوح فترة حضانة المرض (الممتدة من لحظة الإصابة بعدواه إلى بداية ظهور أعراضه) بين يومين اثنين و21 يوما .