شوارع الفيوم في قبضة الباعة الجائلين

شوارع الفيوم في قبضة الباعة الجائلين
كتب -

الفيوم – محمد عادل:

لا تمر ساعة بأي من طرق وميادين مراكز الفيوم وبندرها، إلا وتحدث مشاجرة بين الباعة الجائلين والمارة ، لا تعد محافظة الفيوم مثل باقي محافظات مصر، بها ساعة ذروة واحدة طوال اليوم، فمنذ الساعة الثامنة صباحا وحتى الحادية عشر مساءا شوارع الفيوم في ذروة.

بعد أن عاد الباعة الجائلين لاحتلال وافتراش الأرصفة والميادين وذلك بعد اقل من أسابيع قليلة من قيام الأجهزة الأمنية والتنفيذية بحملات الإزالة ورفع مخالفات إشغال الطريق عنه .

وشهد ميدان السواقي، وشارع مصطفى باشا، وشارع السنترال، وشارع البحر، وميدان إطسا و والشواشنة، وطامية، عودة الباعة لافتراش الأرصفة وبطريقة وصفها الأهالى بالتحدي، مما أدى إلى العودة لانتشار أكوام القمامة على جانبي الطريق، وانتشار المشاجرات مع المارة وتعطل حركة المرور لساعات .

وقال احمد سعيد، صاحب محل أجهزة كهربائية بشارع مصطفى باشا، الباعة الجائلين ليسوا مشكله بل هم كارثة ولابد من التعامل معها فورا فالبائع الجائل بلطجي لا يقف على الرصيف أو بجانبه بل يقف في منتصف الشارع، ويطالب المارة وأصحاب المحلات البعد عن منطقته كما لو أنها ملك له، والأجهزة الرقابية بالفيوم لا تهتم بهذا الشأن على الإطلاق، فأخر مرة رأيت فيها حملة لإزالة الإشغالات كانت منذ 4أشهر.

واشار علي بهنسي، ناشط سياسي، إلى أن السبب في تلك الظاهرة  يرجع إلى عدم اهتمام الدولة بتوفير أسواق بديلة لهؤلاء الباعة، أو توفير فرص عمل لهم، فسياسة الدولة منذ عشرات السنين بعيدة كل البعد عن حل المشكلات من الجذور، وأتمنى بعد وجود رئيس في الفترة المقبلة النظر في مثل هذه المشكلات التي يئن منها الجميع.