رغم الركود أسعار العقارات نار في الريف والمدينة

رغم الركود أسعار العقارات نار في الريف والمدينة
كتب -

كتب:  ياسر محمد
من يرى الارتفاع المتواصل، في أسعار العقارات، بعد ثورة يناير، ويشاهد هذا الكم الهائل من الابراج، والعمائر السكنية، والمباني، في مدن ومراكز الفيوم يتخيل أن هناك سوق نشط لكن الحقيقة هي عكس ذلك تماما، هكذا يصف أيوب صوفي مثمن ويعمل في مجال التسويق العقاري حال السوق اليوم.
ويوضح صوفي أن الارتفاع الملحوظ في بيع العقارات وحمى البناء يأتيان على الرغم من الركود الحاد في السوق وعدم الاقبال على شراء الوحدات السكنية والمباني. مرجعاً حمى البناء في المحافظة إلى الاوضاع السياسية التي تشهدها البلاد. قائلا: “بعد الثورة بدأ الناس في الفيوم في البناء بشكل غير منضبط وتم البناء على مساحات كبيرة من الأراضي الزراعية يتساوى في ذلك أهالي الريف والمدينة، فكذلك حدثت الطفرة في البناء رغم ركود عمليات الشراء”.
وفي سياق متصل يقول أحمد المنيسي، سمسار عقارات، رغم الحجم الكبير في جانب المعروض من العقارات للبيع إلا أن ما يتم بيعه بالفعل قليل للغاية لأن الناس لديها تخوفات من شراء عقار عليه مشاكل قانونية.
ويشير منسي إلي أن:” الازمة زادت بعد قرارات الازالة الاخيرة لبعض العقارات بالإضافة لوجود اتجاه قوي من قبل الدولة لتنفيذ القانون وتغريم المخالفين ممن قاموا بالبناء على الاراضي الزراعية. هذا الغرامات تضاف إلى تكلفة العقار وبذلك يرتفع سعر الوحدة فيحجب المشترى عن الشراء.”
ويقول المنيسي:” لا تندهش حين تسمع أن سعر قيراط  الأرض في قرى في الفيوم وصل الى نصف مليون جنيه أو أكثر إذا كان داخل الحيز العمراني.” مضيفا أن :”هناك مجموعات من تجار الاراضي تضارب وتقوم بشراء أراضي زراعية ملاصقة للحيز العمراني وتحولها إلى مناطق سكنية، عندها قد يصل سعر قيراط الأرض في هذه المناطق إلى مليون  جنيه.
ويستغرب عادل نويرى، مقاول من وجود اشتراطات بناء من قبل الدولة غير منصفة، على الرغم من كل هذه المشاكل التي تواجه السوق العقاري في الفيوم. قائلا :”اشتراطات البناء ليس بها أى نوع من المنطق، حيث نصت على ضرورة أن يكون البناء على 60% من مساحة قطعة الأرض المخصصة للبناء وارتفاع البناء لا يزيد عن الأدوار السبعة”. ويرى النويري أن هذه الاشتراطات ستساهم في الارتفاع المجنون لاسعار الوحدات السكنية بالمحافظة على الرغم من الامكانيات المالية المتواضعة بالفيوم”

*نشر في الملحق الاقتصادي بالفيومية بتاريخ 09/05/2013