راقب شارك أفضح بالفيوم : استقالة حكومة الببلاوى تلاعب بالشعب

راقب شارك أفضح بالفيوم : استقالة حكومة الببلاوى تلاعب بالشعب
كتب -

الفيوم – مينا محسن

أصدرت حركة راقب شارك بالفيوم بيان يصف استقالة حكومة الببلاوى بأنها ” لعبه حلوة وفى الجون ” و دائما الشعب يتلاعب به وبكل الألوان, حيث أكد البيان أن استقالة الببلاوى فى هذا الوقت لها دلالات بعد تصاعد المطالب الشعبيه لاخفاقه على مدى 7 اشهر فى حلها وتزايد غضب الجماهير ضده وضد وزرائه وضد الرئاسه وقرب انتخابات الرئاسة لها دلالات واضحة وهى اعلان المشير السيسى ترشحه للرئاسة او الزج باحمد شفيق فى حلبه الرئاسه لإقناع المواطنين ان المؤسسة العسكرية لا ترغب فى قيادة البلاد وها هى تقدم التضحيه بالسيسى رغم شعبيته الكاسح بفعل وسائل الاعلام واحمد شفيق لا يمثلها .
كما أشار أن بعد تصاعد العمليات الارهابيه واخفاق محمد إبراهيم فلا بد من تعيين وزير داخليه اخر وحتى لا يقال ان اللاعبين فى الخفاء يضحون بمن ساندهم .

ويرى البيان أن بعد خروج شريحة من المواطنين للمطالبة بحقوقهم وإخفاق الدولة في حلها ومع تزايد الخروج اليومي كان لابد أن يتم وقفها حتى لا يخسروا التأييد الشعبي الآن وهنا الحجة أن الوزارة الجديدة لابد من إعطاء الفرصة لها لمعرفه الأمور بدقه ووضع الحلول العاجلة وهنا يكون قد تم وئد حاله التذمر لحين انتخابات الرئاسة ووجود رئيس منتخب.
وأشار البيان أن من ضمن أهداف الاستقالة إظهار ان الانتخابات الرئاسية القادمة ستكون نزيهة والدليل تغيير الحكومة حتى تشرف القادمة على الانتخابات وانها لم تنحاز لمرشح وهى ما زالت حديثه ولم تثبت اقدامها فى المؤسسات .