رئيس “مدينة أبشواي” في حواره: سأعمل على إنجاز مشروعات الصرف الصحي للقرى

رئيس “مدينة أبشواي” في حواره: سأعمل على إنجاز مشروعات الصرف الصحي للقرى الدكتور ياسر الجندى، رئيس مركز ومدينة أبشواي، تصوير- إسراء سمير:

في يوليو الماضي، شغل الدكتور ياسر الجندى، منصب رئيس مجلس ومدينة أبشواي خلفاً للمهندس سيد عبد العال، وقد أجرت “ولاد البلد” حوارا للوقوف على آخر ما تم إنجازه في مشروعات تطوير قرى المركز، وما يعترض مواطني أبشواي من مشكلات في سطور الحوار التالي.

بداية؛ ما هي أبرز العقبات التي واجهتك خلال شهر من رئاستك لمدينة أبشواي؟

يمكن القول أن برزها تتمثل في مشكلات الأمية المتفشية بين أبناء المركز، وتدهور الخدمات الصحية، والتعديات على الأراضي الزراعية.

نجح المهندس أيمن عزت، رئيس مجلس المدينة السابق، في تكوين قاعدة شعبية وداعمين من مواطني المركز، ماذا تواجه كرئيس مجلس المدينة الحالي من تحديات، حتى يمكن التغلب على هذه الصورة، وترسيخ صورة مماثلة؟

بالفعل نجح المهندس أيمن عزت، في تكوين صورة ذهنية إيجابية لدى المواطنين، لكني دائماً مع كل  منصب جديد، أحاول أن أتفادي أخطاء السابقين، وأحذو حذوهم في الإيجابيات، وقد التقيت المهندس أيمن عزت، رئيس المدينة السابق، والذي أفصح أن مواطني المركز شعروا بتحسن في أداء الخدمات، وسأواصل العمل على ذات النهج، حتى يستمر شعور المواطنين بالتحسن.

تزايدت في الآونة الأخيرة التعديات على الأراضي الزراعية، ما هي خطتك لمواجهة هذه التعديات؟

يجري تعاون بين مجلس المدينة ومديرية الري ومديرية الزراعة، منذ توليت منصبي وتشكلت لجنة للخروج بحملات ميدانية يومياً لرصد حالات التعدى على الأراضى الزراعية وتنفيذ لإزالات بشكل يومى وحتى عيد الأضحى، حتى لا يتم التعدي على الأراضي خلال فترة عيد الأضحى المبارك.

هل تم الانتهاء من أعمال صيانة مرافق المدارس قبل بدء العام الدراسي الجديد؟

بالطبع، انتهينا من صيانة جميع مدارس مركز أبشواي وإيفاد لجان هندسية من مجلس المدينة، لمتابعة نتائج أعمال الصيانة، وقد قام رؤساء الوحدات المحلية بإرسال تقارير بصلاحية المدارس لاستقبال الطلاب مع بدء العام الدراسي الجديد، وفضلت أن أؤجل زيارتي للمدارس لحين بدء العام حتى أري الوضع على الطبيعة.

خلال موسم عيد الأضحى، تكثر الشكاوى من الذبح في الشوارع، كيف تواجه هذه الظاهرة؟

يتم التعاون مع مديرتى التموين والطب البيطرى وتشكيل لجان ميدانية لمنع الجزارين من ممارسة أعمال الذبح في الشوارع، ومن يخالف القانون سيتم دفع غرامة مالية قدرها 1000 جنيهًا بعد تحرير محضر إشغال طريق على الفور، ولكن هذا القرار باستثناء المواطنين، وتم توفر سيارات لنقل مخلفات الذبح من الجزارين تحاشيا لحدوث مناوشات بين الجزارين والمارة في الشارع نتيجة روث الحيوانات، والسلخانة في قرية طبهار ومركز بشواى متاحة للجزارين للذبح على مدار اليوم من يوم الوقفة وحتى انتهاء إجازة عيد الأضحى.

هل لاقت جولاتك في قرى المركز قبولا بين المواطنين، وماذا كانت نتائجها؟

تقريبا، فقد سمعت من يتمنون استمرار هذه الحملات، وهو ما أضاف الكثير لمعلوماتى عن القري والمشكلات التي يعاني منها المواطنون، وسيشعر المواطن بنتيجة الجولات عقب عيد الأضحى المبارك.

ينتشر الباعة الجائلون في كثير من الشوارع الرئيسية بالمركز ما يفسد المظهر الحضاري، كيف يتم القضاء على هذه الظاهرة؟

مبدأياً لا بد أن نضع في اعتبارنا أن الباعة الجائلين في الأول هم مواطنون يعملون من أجل لقمة العيش وهم في حاجة لذلك ولا أفكر على الإطلاق منعهم بشكل كامل، بل سيتم توفير أماكن مخصصة لهم خلال الفترة المقبلة حتى يتثنى لهم ممارسة البيع والشراء، باتفاق مع التجار.

هل هناك خطط لتطوير مدن المركز أو إعادة رصفها وتجميلها؟

نعم، هناك خطة تطوير ورصف لمدينة أبشواي خلال شهر سبتمبر المقبل حيث يتم الآن إجراء مناقصات للتطوير وتضمن الخطة “رصف وإنارة، وتجميل” وهذه الخطة تشمل عددة قرى منها قرية سنرو.

ما هو نصيب البحيرة المهملة بحيرة قارون من خططك لتنمية المركز؟

بعد الانتهاء من كورنيش البحيرة سيعقد اجتماع مع مدير مركز بحوث الثروة السمكية والترتيب مع متخصصين من المنوفية لبحث مشكلة المياه ومحاولة حلها ومواصلة رزق الصيادين مثل سابقاً.

ما هي القرى المدرجة حاليا على خطة توصيل الصرف الصحي للعام الجديد؟

هناك 3 قرى سيتم استكمال أعمال الصرف الصحى بها وخاصة بعد أن تم إنجاز 50% من الإجمالي وخلال شهر سبتمبر سيتم مواصلة أعمال الصرف بشكشوك وأبو شنب، وتوصيل خطوط الصرف للقرى الأم خلال الفترة المقبلة حتى يكون سهلاً على العزب والأماكن التابعة للقرى من توصيل خطوط الصرف الصحى بها، بالإضافة إلى مواصلة أعمال تركيب الغاز الطبيبعى لهذه القري عقب انتهاء أعمال الصرف مباشرة.

ماذا عن مستشفى أبشواي المركزي؟

هناك اجتماع عقب عيد الأضحى بوكلية الصحة بالفيوم عقب عيد الأضحى من أجل النهوض بالمستشفى وتحسين الخدمة الصحية وتوفير طاقم أطباء إضافة لتفعيل مشروع النظافة والمتابعة الفورية لعمل الأطباء على مدار اليوم حتى تختفى ظاهرة عمل المستشفى حتى الثانية عشر ظهراً.

كيف ترد على الانتقادات الموجهة للأجهزة المحلية بأبشواي بشأن بطء الإجراءات وإتخاذ القرارات؟

منذ توليت منصبي لم أجد أي تباطؤ في تنفيذ القرارات أو الخروج بحملات رقابية، ربما هناك مشكلات لبعض المواطنبن تحتاج إجراءات ومزيد من التأنى في إتخاذ القرار الأصوب حتى تخدم المواطن وتخرج بشكل قانون ما يستغرق بعض الوقت.

ما هي أهم المشروعات التي سيجري تنفيذها خلال رئاستك لمدينة أبشواي؟

اكمال مشروعات الصرف الصحي، وتوصيل الغاز للقري، إضافة إلى تطوير المركز وتجميله حتى يصبح ذات شكل حضاري، وتطوير منظومة النظافة في الشوارع حتى يتسنى لنا رؤية المدينة بشكل حضاري ومميز، إضافة إلى تفعيل مشروعات في الثروة السمكية بالمدينة، وعدد من المشرعات قيد الدراسة وسيتم الإعلان عنها في سبتمبر المقبل.

هل سيشعر المواطن في القريب العاجل بتحسن في أداء الخدمات والمرافق؟

نعم، والخدمات المقدمة هى العامل الوحيد للاعتراف بهذه الخدمة من خلال تطوير جذري ومستمر للمركز بكافة قراه من رصف للطرق وحل مشكلات نقص مياه الرى بالنسبة للفلاح وغيرها تحتاج إلى متابعة فورية ، وأعد بطفرة في مستوى الخدمات خلال العام الحالي.

ختاما؛ هل تود توجيه رسالة لمرؤوسيك أو لمواطني أبشواي؟

رسالتى للموظفين أن اعملوا أكثر من الثرثرة، ورسالتى للأهالي:  كونوا عوناً لى في النهوض بالمركز وتنميته وأى مواطن يرصد خلل أو مشكلة من قبل موظف يبادر بتوصيلها إلى من أجل النهوض ببلدنا الحبيبة مصر .

الوسوم