ختام فعاليات ندوة “مناهضة التحرش والعنف ضد المرأة” بجامعة الفيوم

ختام فعاليات ندوة “مناهضة التحرش والعنف ضد المرأة” بجامعة الفيوم صورة من الندوة تصوير-إسراء سمير

اختتم قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة بجامعة الفيوم، فعاليات الندوة التي انطلقت الثانية مساء اليوم الخميس، بكلية التربية، والتي انطلقت تحت عنوان “معا ضد التحرش والعنف ضد المرأة “.

حضر الندوة الأستاذ الدكتور أشرف عبد الحفيظ نائب رئيس الجامعة لشؤون خدمة المجتمع، والدكتور أحمد فتحي عبد المحسن عميد الكلية، وكل من الدكتور هشام الديب وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع، والدكتور نهير الشوشانى مدير وحدة مناهضة العنف والتحرش ضد المرأة بالجامعة، وعدد من أعضاء هيئة التدريس وسط حشد من طلاب الجامعة.

بدأت الندوة بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم تعقبه كلمة الدكتور أشرف رحيل، نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع، وضح خلله دور قطاع تنمية المجتمع في الحفاظ على المرأة ومناهضة العنف ضد المرأة باستخدام آليات حديثة تتوافق مع أفكار وعادات المجتمع.

ويضيف رحيل خلال كلمته أن الوحدة منذ إنشائها تسعى لتنفيذ البرنامج الذي تم ادراجه بالتزامن مع تدشين الوحدة بجامعة الفيوم، حيث يشمل البرنامج تنفيذ عدد من الفعاليات داخل كليات الجامعة من ندوات وورش عمل وغيرها للتوعية بهذه الظاهرة الغريبة عن مجتمعنا.

ويوضح رحيل أن الهدف من تدشين الوحدة بشكل عام وتنفيذ البرامج على وجه الخصوص يكمن في أن نحيا في مجتمع آمن.

وقالت الدكتورة نهير الشوشاني، مدير وحدة مناهضة العنف والتحرش ضد المرأة بجامعة الفيوم، إنه تم عقد برتوكول تعاون مع أكثر من جهة من الجهات التي تسعى لمناهضة العنف ضد المرأة، وتم تنظيم ندوات بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة بالجامعات المصرية في إطار الـ16 يوما لمناهضة العنف ضد المرأة.

وتابعت الشوشاني أن دور الوحدة يهدف إلى تدريب الطلاب على التعامل مع هذه الظاهرة وخلق مجتمع أكاديمي وعلمي يتسم بالزمالة ويخلو من التحرش من خلال التوعية المستمرة للطلبة والطالبات.

وناشدت الفتيات بضرورة التوجه إلى الوحدة بالجامعة في حالة حدوث أي حالة تحرش، مؤكدة على أن الوحدة تتلقى الشكاوى ويتم التحقيق فيها ومعاقبة المتحرش في حال ثبوت الواقعة عليه.

فيما اختتم رحيل حديثه: تم إصدار اللائحة الخاصة بالوحدة، والتي تشمل عقاب رادع لكل من تسول له نفسه القيام بهذه الأفعال، ويتم التعامل مع الشكاوى في سرية تامة وظاهرة التحرش التي تتنافى مع الأديان السماوية التي تحث على الفضيلة ومكارم الأخلاق.

الوسوم