جنازة شعبية لـ “مجند جامعة الأزهر” بالفيوم

جنازة شعبية لـ “مجند جامعة الأزهر” بالفيوم
كتب -

الفيوم – مينا محسن

شيع المئات من أبناء قرية الغرق بحري مركز إطسا , جثمان فقيد الشرطة المجند معوض شعبان عبد الرسول 21 سنة  , من مسجد السهريج بالقرية بحضور العديد من القيادات الأمنية بمديرية أمن الفيوم , وسط هتافات عديدة منها ” لاإله إلا الله الشهيد حبيب الله ,و الشعب يريد إعدام الإخوان ” كما رفع بعض الشباب المشاركين بالجنازة صور للمشير عبد الفتاح السيسى المرشح الرئاسى .

كما شهد المسجد تزاحم من قبل والدة المجند وأخواته حول الجثمان , فى محاولة منهم لفتح النعش ورؤية الجثمان لإلقاء نظرة الوداع , ولكن سرعان ما أستطاع المشاركين من السيطرة على الموقف وسحب الجثمان من وسطهم وإخراجهم خارج المسجد .

وجدير بالذكر أن والد الشهيد , يعمل بدولة ليبيا , ولم يراه منذ عامين , وكان الفقيد يعيش مع والدته أمال عبد العزيز 45 سنة , وله من الأخوة 5 , وهم محمد 10 سنوات ومصاب بمرض عقلي , ويوسف 3 سنوات , ثلاثة فتيات هن وفاء وهناء ونورا متزوجات ولديهن أطفال .

وكان سليمان قد لقى مصرعه بعد إطلاق مجهولين يستقلون سيارة ماركة “متسوبيشي لانسر” الرصاص على قوات الأمن المتمركزة أمام البوابة الرئيسية لجامعة الأزهر، مما أسفر عن استشهاد 3 مجندين وإصابة ضابط و 8 مجندين بطلقات نارية.