بنيران صديقة .. مقتل أحد أفراد تشكيل مسلح أثناء سرقة تاكسي بالفيوم

بنيران صديقة .. مقتل أحد أفراد تشكيل مسلح أثناء سرقة تاكسي بالفيوم
كتب -

الفيوم – عماد السعدني :

 تلقي مأمور مركز اطسا الجبالي عبد الظاهر، بلاغا من إسعاف اطسا يفيد بوجود شخص مصاب بطلق نارى، يدعى رمضان كمال محمد، 32سنه من قرية منية الحيط مركزإطسا، وقامت قوة من مباحث مركز شرطة إطسا ، برئاسة المقدم هشام أبو الفضل، والنقيب أحمد الهاين، والنقيب محمد الطوخي، والملازم أول طاهر أبو طالب، إلي مكان الحادث فوجدوا شخصا مصابا بطلق نارى، وسائق تاكسي ملقي في مصرف مياه، وتبين من التحريات الأولية وحسب أقوال سائق التاكسي أن شخص طلب منه أن يقوم بتوصيله من الفيوم إلي إحدي قري مركز إطسا، وفى طريقه وعند قرية الغابة ، خرج عليه ثلاثة أشخاص قاموا بإطلاق أعيرة ناريةعلى التاكسى ، فقام بفتح بابه وألقي بنفسه في المصرف، واخذوا التاكسي وفروا هاربين.

وتم نقل رمضان كمال محمد الشهير بـ (بوله) لمستشفي الفيوم ،ولفظ أنفاسه الأخيرة فور وصوله المستشفي، ونجح فريق من مباحث مركز شرطة إطسا، من القبض علي محمود كمال محمد، أخو القتيل والذى تعرف عليه سائق التاكسى وقال أنه أحد الأشخاص الثلاثة الذين هاجموا التاكسى واستولوا عليه.

وأفادت التحقيقات أن القتيل كان قد أتفق مع أخيه محمود وآخرين لسرقة سيارة تاكسى ، بعد أن يستدرج سائقها إلى مكان بحجة توصيله ، ويقطع محمود، ومن معه، الطريق على السائق ويهددونه بالسلاح. وتم ذلك بالفعل وأثناء إطلاق الرصاص على التاكسى أصابت رصاصة القتيل.

وانتقل رئيس نيابة اطسا، لمعاينة مكان الحادث وأمر بتشريح الجثة وسرعة ضبط الجناة ،وتم صرف سائق التاكسي من سراي النيابة بعد توقيع الكشف الطبي عليه وتحرر محضر بالواقعة وجارى التحقيق .