المصرية لحقوق الإنسان تنظم تدريبا لمراقبة الانتخابات الرئاسية بالفيوم

المصرية لحقوق الإنسان تنظم تدريبا لمراقبة الانتخابات الرئاسية بالفيوم
كتب -

الفيوم – منال محمود:

نظمت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان تدريبا علي مراقبة الانتخابات الرئاسية بنادى المحافظة بالفيوم, اليوم الخميس، وحضر التدريب عدد من مسؤولى منظمات المجتمع المدني بالفيوم والصحفيين, ويمتد التدريب حتى غد الجمعة.

تضمنت الجلسة الأولى تعريفا بالمنظمة المصرية لحقوق الإنسان, وأدارها محمد البجيجي مسؤول المنظمة بالفيوم، وفى الجلسة الثانية تحدث محمود أحمد، مدير وحدة الشؤون القانونية والأبحاث بالمنظمة, عن المرجعية القانونية لحق منظمات المجتمع المدني في مراقبة الانتخابات، وقال: “إن دور منظمات المجتمع المدني في مراقبة الانتخابات يختلف عن ما تقوم به الأحزاب والجماعات التي تعتنق أفكار سياسية معينة، فشرط مراقبة المنظمات المدنية للانتخابات هو الحيدة حسب المواثيق الدولية في تنظيم مباشرة الحقوق السياسة.

وتطرق، أحمد، إلي الحق الذي أعطاه الدستور المصري 2014 فللمواطن الحق في المراقبة وحقه في الحقوق والحريات وحقه الأصيل في اختيار من يمثله، لافتا إلى أن الانتهاكات التى تقع فى الانتخابات تؤثر على حق المواطن في حريته في اختيار من يمثله، منبها إلى وجود فارق بين الانتهاك والمخالفة؛ فالانتهاك يبدر من شخص يعمل في مؤسسات الدولة ويؤثر فى اختيار الناخب، بمعني أنه يستغل سلطته بما يؤثر على سير العملية الانتخابية ونزاهتها، أما المخالفة فيقوم بها مواطن عادى، لا يمثل أجهزة الدولة، مشيرا إلى أن النتائج المترتبة علي الانتهاك تكاد تقترب من النتائج المترتبة علي المخالفة.

الجلسة الثانية كانت بعنوان “أهمية دور منظمات المجتمع المدني”، وأعقبها ورشة عمل تطبيقية، نبه فيها الدكتور كريم علي حسن الحضور إلى أهمية دور الجمعيات الأهلية ومنظمات المجتمع المدني في مراقبة العملية الانتخابية، بدءا من عملية التصويت وحتى قبل بدايتها أي منذ بدء الحملات الانتخابية، وصولا إلى إعلان النتيجة·