الفيوم تغرق في مياه الصرف الصحي

الفيوم تغرق في مياه الصرف الصحي
كتب -

الفيوم – محمد عادل

تعاني مراكز محافظة الفيوم وقراها من استمرار أزمة انفجار مواسير الصرف الصحي الأمر الذي أسفر عن أزمة مرورية خانقة في مدن المحافظة علوة على بوار الأرض الزراعية في القري. 

ويقول أهالي بندر الفيوم إن مياه الصرف الصحي أغرقت ميدان السلخانة منذ أكثر من أسبوع، وأمتدت مياه الصرف إلى شارع المدابغ ومنطقة العورضي والحكورة.

ويستقبل ميدان السلخانة الآلاف من أهالي الفيوم يوميا، بسبب وجود موقف لسيارت الأجرة التي تنقل سكان مركز إطسا من وإلى مدينة الفيوم، كما يتواجد به موقف سيارات أجرة تخدم مواطنين ينتمون لأكثر من 15 قرية تابعة لمدينة الفيوم ومركز إطسا. 

ويعاني أهالي منطقة السهراية التابعة لمدينة الفيوم من أزمة صرف صحي أيضا، مما تسبب في شلل تام في حركة المرور من الشارع. 

ولم تلق شكاوى أهالي السهراية أي رد فعل من قبل مسئولي الحي ورئيس مجلس المدينة. 

أزمة الصرف الصحي أمتدت إلى مركز إطسا، حيث تعاني قرية “الغرق” التي يتبعها أكثر من 27 عزبة من غياب شبكة للصرف الصحي، وهو ما دفع الأهالي إلى عمل وصلات عشوائية إل مصارف لري الأراضي الزراعية الأمر الذي تسبب في بوار عشرات الأفدنة الزراعية.