الطليعة الوفدية الجديدة تستنكر منع الصحفيين من دخول جامعة الفيوم

الطليعة الوفدية الجديدة تستنكر منع الصحفيين من دخول جامعة الفيوم
كتب -

الفيوم- مينا محسن:

استنكرت الطليعة الوفدية الجديدة بالفيوم، فى بيان لها، تعنت الدكتور عبدالحميد عبدالتواب، رئيس جامعة الفيوم مع وسائل الإعلام ومراسلى الصحف بالمحافظة، التى وصلت إلى منع دخولهم من بوابة الجامعة إلا بإذن شخصى منه، وقيامه بالتنبيه على أمن الجامعة بمنع دخول الصحفيين دون الرجوع إليه، واستيقافهم على بوابة الجامعة حتى يأذن لهم بالدخول.

وأضاف البيان أن الطليعة الوفدية الجديدة، تؤكد على خطورة تصرفات رئيس الجامعة تجاه وسائل الإعلام، وتعمده منعهم من الدخول وتغطية أنشطة الجامعة، وحرمان الطلاب وأعضاء هيئة التدريس بالجامعة من طرح مشكلاتهم وتناول الإنتاج العلمى لأعضاء هيئة التدريس المتمثل فى الأبحاث العلمية ودورهم المجتمعى تجاه مشكلات المحافظة.

وأشار البيان، إلى أن رئيس الجامعة جعل من نفسه مالكا للجامعة وليس مديرها، حيث يعتبر أنها بيته ولا يجوز أن يدخلها أى شخص عادى أو إعلامى إلا بإذن شخصى منه، فضلا عن عدم تواصله مع الصحفيين وعدم الرد على اتصالاتهم، مما يحرم الجمهور من الوصول إلى المعلومات الصحيحة والدقيقة من مصادرها.

وأعربت الطليعة خلال البيان، عن قلقها مما تردد بأن رئيس الجامعة أصدر قرارا إداريا داخليا منذ أسابيع قليلة، بمنع دخول الصحفيين إلا بإذن شخصى منه، وهو ما تعرضت له بعثة التليفزيون المصرى بالأمس، خلال محاولتها للدخول إلى المستشفى الجامعى داخل الحرم للتسجيل مع أحد الحالات الإنسانية، حيث منع رئيس الجامعة دخولهم، مؤكدا أنه رئيس جامعة منتخب وليس هناك من فى الدولة له سلطان عليه-حسب ما أكده أحد أفراد البعثة.

وطالبت الطليعة الوفدية المهندس إبراهيم محلب، رئيس الوزراء، والمجلس الأعلى للجامعات بضرورة التدخل لإنهاء الأزمة التى وصفتها بالمفتعلة من رئيس الجامعة، ورد حق الصحفيين والرأى العام فى مواصلة عملهم دون عوائق فى كل مكان.

يذكر أن الطليعة الوفدية كونها مجموعة من أعضاء حزب الوفد المعارضين لسياسات رئيسه الدكتور السيد البدوي، وترى أن المواقف السياسية للحزب ضعيفة، وأن دوره تراجع فى الشارع المصرى منذ عام 2010.