الدعوة السلفية بالفيوم توصي بمواجهة موجات التكفير بنشر صحيح الإسلام

الدعوة السلفية بالفيوم توصي بمواجهة موجات التكفير بنشر صحيح الإسلام
كتب -

الفيوم – محمد عادل

شددت الدعوة السلفية، بالفيوم، صباح اليوم الأربعاء، خلال اجتماع لها عقد على مستوى المحافظة، على ضرورة مجابهة الفكر المتشدد والانحرافات الفكرية وموجات التكفير والعنف، بنشر الفهم الصحيح للإسلام وإظهار سماحته، ليكون حائط صد أمام الغلو والتفريط.

كانت، الدعوة السلفية بالفيوم، قد عقدت صباح اليوم الأربعاء، اجتماعًا بحضور الشيخ عادل نصر، عضو مجلس إدارة الدعوة السلفية ومسؤولها بالصعيد، بمقر لجنة خطباء الدعوة السلفية ببندر ومركز الفيوم.

من جانبه، شدد، الشيخ عادل نصر، على خطورة المرحلة ووجود تحديات كبيرة تواجه الدعوة أبرزها ظهور الانحرافات الفكرية وموجات التكفير والعنف، مضيفًا: “علينا التصدي بكل قوة لهذه الانحرافات عن طريق نشر أخلاق الإسلام وسماحته ومحاسنه بين الناس، بنشر الفهم الصحيح للإسلام على منهج أهل السنة، والذي يقع بين التفريط والغلو”.

وشدد نصر، على أهمية خطبة الجمعة؛ لاسيما وأن لها تأثيرا كبيرا في المجتمع، فمن خلالها نستطيع الوصول إلى جموع كبيرة من الناس يصعب الوصول إليهم من طريق آخر، والداعية الحقيقي هو الذي يمس قضايا الأمة ومشكلاتها وأمراضها ويرشد الناس إلى كيفية معالجة هذه الأمراض، مشيرًا إلى أهمية تميز الداعية بالشمولية والشخصية المتكاملة.

وأكد نصر، على قاعدة “لا يؤثر إلا المتأثر”، وأن الداعية لابد أن يكون مهموما بمشاكل الأمة حتى يؤثر في الناس فليست النائحة الثكلى كالمستأجرة. مبينا أن الدعوة إلى الله هي وظيفة الأنبياء ومن سار على دربهم لذلك لابد أن يكون الداعية الذي يحظى بهذا الشرف مؤهلاً تأهيلا جيدا ومدربا على أعلى مستوى لحمل هذه الرسالة.