الحبس سنة لمدرس بتهمة إهانة القضاء بالفيوم

الحبس سنة لمدرس بتهمة إهانة القضاء بالفيوم
كتب -

الفيوم- محمد عادل:

أصدر المستشار جنيدى الوكيل، رئيس محكمة جنايات الفيوم، حكما بالحبس لمدة عام على أحد اعضاء تنظيم الإخوان بمركز إطسا، بتهمة إهانة القضاء، أثناء مثول المتهم أمام محكمة الجنايات للنظر فى قضيته ، والتى وصفها بالملفقة.

كان عيد زكريا سليمان، البالغ من العمر 48 عاماً ويعمل مدرس، قد مثل أمام محكمة الجنايات ضمن 35 آخرين كانوا قد أُلقى القبض عليهم من منازلهم قبل 7 أشهر ، ووجهت لهم النيابة عدداً من التهم من بينها التظاهر وتعطيل الطريق والاعتداء على منشآت عامة والإضرار بها، وهى التهم التى وصفها زكريا والمتهمون معه فى ذات القضية بالتهم الملفقة .

وأثناء مثولهم أمام المحكمة برئاسة المستشار “جنيدى الوكيل”، طلب “زكريا ” الحديث، موجهاً شكوته لأعضاء الدائرة الماثل أمامها: ” أنا تم القبض علىّ منذ أكثر من 7 أشهر ، بتهم أنا منها برئ ولا يوجد أى دليل عليها سوى تحريات المباحث، ونحن نلجأ لكم لتنصفونا منذ هذا التاريخ” ، متسائلاً “ماذا ستقولون لربكم حين تمثلون أمامه ، ونحن مظلومون والكل يعلم ذلك عنا ، هذه التهم لا تليق بأخلاقنا ولا بمكانتنا العلمية ولا تعاليمنا “.

وهنا إعتبر المستشار ” الوكيل ” هذا الكلام إهانة للقضاء ، وطلب من سكرتير الجلسه إثبات هذا الكلام فى محضر الجلسة ، وعقب الإنتهاء من الجلسه ، أصدر حكمه بالحبس لمدة عام بعد أن وجه له تهمة ” إهانة القضاء ”