الأمراض النفسية وضعف الجهاز المناعي وسوء العلاقات الاجتماعية أبرز مخاطر الإدمان

الأمراض النفسية وضعف الجهاز المناعي وسوء العلاقات الاجتماعية أبرز مخاطر الإدمان
كتب -

يؤدي الإدمان إلى العديد من المخاطر الصحية والنفسية والإجتماعية، ويؤثر على الفرد والمجتمع بشكل سلبي، ويعرض حياة المدمن إلى العديد من المخاطر عليه وعلى من حوله، سواء أسرته أو بيئته أو عائلته، وصولا إلى المجتمع بأكمله.

“الفيومية” تحدثت مع عدد من أخصائيّ علم النفس والاجتماع، لعرض المخاطر التي يمكن أن يتعرض لها الفرد والمجتمع نتيجة الإدمان.

يقول الدكتور الحملاوي صلاح ـ أستاذ علم النفس، إن هناك مخاطر كثيرة للإدمان ومنها ما يختص بالصحة النفسية، حيث يؤدي الإدمان إلى إنعزال الفرد وانفصاله عن المجتمع، وحدوث كوارث تعود على الفرد والمجتمع بالضرر.

ويضيف صلاح أن الإدمان يسبب الكثير من الأمراض النفسية، ومنها الاكتئاب الشديد، وانحراف الشخص عن المسار الصحيح، ويصبح سلوك الشخص المدمن عدواني تجاه الآخرين، ويعود ذلك بأضرار عما حوله، وبجانب الاكتئاب، يمكن أن يؤدي الإدمان إلى حدوث الهلوسات والعصبية، والتي تكون ناتجة عن تلف الأعصاب أو التهاب خلايا الدماغ.

ويشير أستاذ علم النفس إلى أن سوء التغذية نتيجة إهمال المدمن تناول الطعام، يمكن أن تؤدي إلى الإلتهابات الجرثومية، والتي تحدث نتيجة تدني مستوى المناعة للشخص المدمن، وعدم التزامه بالقواعد الصحية الأساسية.

وتقول الدكتور نها محمد ـ أستاذ علم الاجتماع بكلية الآداب، إن الفرد المدمن يخسر علاقته بالآخرين، لأنه لا يكون في حالته الطبيعية، فيهمل في واجباته تجاه الأسرة والأصدقاء والعائلة، ويصبح إنسان مغيب عن الوعي، وتضعف روابطه الأسرية والاجتماعية.

وتضيف أن دوره الاجتماعي يأخذ منحنى آخر، وتتغير علاقاته الاجتماعية، فيتعرف على مدمنين يشاركونه نفس المصير، فيتعرف على أصدقاء السوء وينحرف عن المسار الصحيح، كما يؤثر على عمله ويؤثر على الانتاج، فيصبح الشخص المدمن ليس لديه روح الإنجاز، ويمكن أن يخسر المدمن عمله نتيجة ذلك، أو يتدنى تحصيله العلمي إذا كان في مرحلة الدراسة

وتشير الدكتورة نها إلى أن المدمن يمكن أن يقوموا بنشاطات إجرامية، لمحاولة شراء المخدر إذا لم يعد لديه مال، فيمكن أن يلجأ الشخص المدمن إلى السرقة أو القتل أحيانًا.

الوسوم