إنهاء خصومة ثأرية بين أبناء عمومة بقرية الحبون بسنورس بالفيوم

إنهاء خصومة ثأرية بين أبناء عمومة بقرية الحبون بسنورس بالفيوم
كتب -

الفيوم – منال محمود:

 أنهت قيادات أمنية وشعبية ، الثلاثاء ، خصومة ثأرية بين أبناء عمومة من عائلة الصعيدي الجعفري بقرية الحبون مركز سنورس.

تعود الخصومة إلي عام 2011، عندما وقعت مشاجرة بين أبناء عمومة من عائلة الصعيدي الجعفري، راح ضحيتها إحدى سيدات العائلة .
وحرص مشايخ قبائل القرية، على إنهاء هذه الخصومة، فحددوا موعدا للصلح بين أبناء العمومة , وقام المتسبب فى وفاة السيدة بحمل الكفن وتقديمه لأبن
عمه، فى حضور العديد من أبناء القرية وأفراد العائلة.

حضر جلسة الصلح الشيخ منصور كمال إبراهيم، أمام مسجد المراءى بمدينة سنورس، والشيخ حسين عويس عبد التواب، من إدارة أوقاف سنورس، والشيخ شعبان عطية، إمام مسجد بمدينة أبشواي، ممدوح الحسينى، رجل الأعمال، والعمدة محجوب عمار الجرمي، عمدة منشأة طنطاوى، وعبد الوهاب توفيق وحمدي عبد العاطى من قيادات القرية.