إنشاء أول مدرسة لتوعية تلاميذ الفيوم مروريا

إنشاء أول مدرسة لتوعية تلاميذ الفيوم مروريا
كتب -

الفيوم – مينا محسن:

بحث حازم عطية الله، محافظ الفيوم، فى لقائه، اليوم الخمس، مع الدكتور مجدى العزب، رئيس مجلس أمناء مؤسسة” رايات المجد العربى للتنمية المستدامة”، مبادرة إنشاء مدرسة للتوعية المرورية والقيادة الآمنة، والتى حيث تقابل حازم عطية الله محافظ الفيوم مع الدكتور مجدى العزب رئيس مجلس أمناء مؤسسة رايات المجد العربى للتنمية المستدامة، تعد أول مبادرة من هذا النوع على مستوى الجمهورية فى هذا الشأن، من خلال نموذج محاكاة لتلاميذ وطلاب المدارس لكيفية معالجة حوادث الطرق والتوعية بقواعد المرور.

وأعلن محافظ الفيوم عن ترحيبه بفكرة إنشاء المدرسة؛ لدورها في تعليم النشء الصغير قواعد المرور ومبادئ السلامة علي الطرق، بما يضمن الحفاظ علي العنصر البشرى؛ لافتا إلى أن الإحصائيات تشير إلي أن حوادث الطرق تودى بحياة ما يقرب من 15 ألف شخص في مصر سنويا، وتتسبب في إصابة نحو مائة ألف آخرين.

وأصدر، عطية الله توجيهاته لمحمود أبو الغيط، وكيل وزارة التربية والتعليم، الذى شارك فى اللقاء، للاستفادة من إمكانيات المركز الإستكشافي للعلوم كنموذج محاكاة لتوعية التلاميذ بقواعد السلامة على الطرق وكيفية معالجة الحوادث المرورية الي جانب التدريب علي مبادئ الإسعافات الأولية.

وأشار الدكتور مجدي العزب إلى أن اللقاء يأتي استكمالاً للتعاون المشترك مع محافظة الفيوم، مشيداً برعاية المحافظ لفعاليات الدورة التدريبية التي نفذتها المؤسسة للمعلمين حول قواعد السلامة على الطرق ومبادئ الإسعافات الأولية، بالتنسيق مع مديرية التربية والتعليم ومرفق الإسعاف، في إطار الحملة القومية للسلامة علي الطرق التي تم إطلاقها يوم 22 أبريل الجاري من داخل المركز المصري للقيادة الآمنة بالقاهرة لنشر التوعية بقواعد المرور ومبادئ الإسعافات الأولية في المدارس علي مستوى جميع المحافظات.

وأوضح العزب أن مؤسسة” رايات المجد العربى للتنمية المستدامة” بالتعاون مع القطاع الخاص، تستهدف إنشاء مدرسة لتعليم القيادة الآمنة في كل محافظة؛ كنموذج لتنفيذ برامج التدريب العملي؛ علي أن تتولى مجموعة من المدربين تعليم المتدربين والنشء الصغير مبادئ وأسس القيادة الآمنة للسيارات والدراجات، والتوعية بأهمية استخدام حزام الأمان وارتداء خوذة الرأس وواقي الصدر لمستخدمي الدراجات، إلي جانب التثقيف بقواعد المرور ومبادئ الإسعافات الأولية لنشر الثقافة المرورية والصحية، وزيادة الوعى لدرء المخاطر لدي النشء والأطفال وقائدي حافلات المدارس.

وأشار، العزب، إلى أنه سيتم تصميم المدرسة لتحتوى علي ساحة للتدريب بها طرق وأرصفة وإشارات مرور، يتعلم فيها الأطفال والشباب قيادة السيارات والدرجات بعد ضمان إجراءات السلامة، كما سيتم تنظيم دروس تعليمية للأطفال والآباء علي حد سواء لتعليمهم قواعد وآداب المرور، والعلامات الإرشادية، ومبادئ الإسعافات الأولية؛ لتفادى الحوادث المحتملة والناتجة عن الخطأ البشرى والتقليل من حدة آثار الحوادث في حالة حدوثها.

و في نهاية اللقاء أهدى الدكتور مجدى العزب رئيس مجلس إدارة مؤسسة رايات درع المؤسسة للدكتور حازم عطية الله محافظ الفيوم؛ تقديراً لدوره في رعاية أنشطة ومبادرات التوعية المرورية والسلامة على الطرق، إلى جانب تلبية احتياجات المواطنين.