أولياء أمور يطالبون بسرعة الانتهاء من صيانة مدرسة «الساحة الابتدائية» بسنورس

أولياء أمور يطالبون بسرعة الانتهاء من صيانة مدرسة «الساحة الابتدائية» بسنورس
كتب – عمرو حلمى
ربما لن يكون الأمر سيئًا، حين نعلم أن قرية ما، بها مدرسة توفر على الطلاب مشقة السفر، لكن الأنكى، أن تكون المدرسة متهالكة، لا يأمن أولياء الأمور على أبنائهم فيها، وتعد مدرسة الساحة الابتدائية، التابعة لمركز سنورس بالفيوم، إحدى المدارس التي قد تكون سببًا في عزوف بعض الطلاب عن الدراسة.
“ولاد البلد” رصدت تفاصيل المشكلة، في سطور التقرير التالي.
تقول سلمى محمد، ربة منزل، أن مدرسة الساحة أحد أقدم المدارس بمركز سنورس، لكن مبني المدرسة المتهالك، والشروخ التي تمتلئ بها الجدران، والسقف الخشبي، يشكل عائقًا كبيرًا أما كون الطلاب في مأمن من سقوطها أو انهيارها، إضافة إلى سريان الماء خلال السقف في أيام الأمطار، ونناشد المسئولين للتدخل وإنقاذ الطلاب.
ويضيف أحمد عبد الرحمن، سائق، أن مظهر المدرسة، لا يشي بالطمأنينة على الابناء، إضافة أنه لا فاصل بين سور المدرسة، والشارع، مما يعني عبور بعض السيارات بين فناء المدرسة، مما يضع احتمالا لسقوط طفل تحت عجلاتها، ما دامت غير مسوّرة.
ويشير محمد سيد، نقاش، إلى أن أولياء الأمور في مدرسة الساحة، راضون بالأمر الواقع، بدلا من نقل الأطفال إلى مدرسة أخرى خارج القرية، مما سيزيد من قلق الأهالي، وتابع: “عاوزين بس المسئولين يسرعوا في إنهاء أعمال الصيانة بالمدرسة، وعودة الطلاب إليها”.
وفي محاولة “ولاد البلد” عرض المشكلة على المسؤول، قال عادل عبد المنعم، وكيل وزارة التربية والتعليم بالفيوم، أنه سيتم إرسال مذكرة، خلال الإجازة الصيفية مثبت بها حالة المدرسة، وإتخاذ الإجراءات اللازمة لنقل الطلاب لمدرسة أخرى حتى يتم الانتهاء من أعمال الصيانة.
وألمح محمد القللي، مدير إدارة سنورس التعليمية، إلى أن أي صيانة تتم داخل المدرسة المذكورة، لا بد أولا من موافقة مالك العقار عليها، مشيرًا إلى أن المبنى آمن بالنسبة للطلاب والمعلمين، ولا يشكل أي خطورة عليهم.
وتابع “القللي”: “مالك العقار يتعنت، ويحاول إرهاب الطلاب والمدرسين لوجود نزاع قضائي بينه وبين مديرية التربية والتعليم، ولم يُبَتّ فيه بعد”.
وقال مصدر بهيئة الأبنية التعليمية بالفيوم -رفض ذكر اسمه- بأن المدرسة من الناحية الهندسية لا تشكل خطورة على الطلاب، وستشكل لجنة دورية لفحص حالتها، والاطمئنان على أوضاع الطلاب بها، كي لا تحدث أضرار أو إصابات.
هندسيا لا يشكل خطورة علي الطلاب والتلاميذ بل تشكل لجنه دوريه للمرور علي المدارس للاطمئنان علي المبني كي لا يقع أي ضرر .
وأوضح رفعت حمودة، مدير إدارة التخطيط بمديرية التربية والتعليم، أن هناك خطابًا أُرسل إلى هيئة الأبنية التعليمية يفيد بتهالك المبني، وحاجته للصيانة العاجلة، في أقرب وقت.
الوسوم