أمن الفيوم: خصومة ثأرية وراء مقتل أمين الشرطة

أمن الفيوم: خصومة ثأرية وراء مقتل أمين الشرطة
كتب -

الفيوم – مينا محسن: 

أصدرت مديرية أمن الفيوم، بيانًا، أكدت فيه أن حادث مقتل أمين الشرطة أحمد سعد علي قرني (35 عامًا – بإدارة مرور الفيوم- مقيم بقرية كفر محفوظ بمركز طامية) سببه خصومة ثأرية وأنه لا شبهه سياسية في قتله. 

وكان أمين الشرطة قد لقي مصرعه صباح اليوم السبت، مصرعه مصابا بـ36 طلق ناري في أنحاء متفرقة بالجسد، على يد 3 مجهولين. 

وقال البيان إنه تبين من التحريات أن أمين الشرطة كان يقود السيارة رقم 9835 (ف.ي.د- ملاكي – ماركة رينو) بطريق “القاهرة – الفيوم” الصحراوي أمام قرية جرفس التابعة لمركز سنورس، متجهًا إلى عمله، وفوجئ بثلاثة أشخاص مجهولين يستقلون سيارة أجرة ماركة “لانوس” يطلقون الأعيرة النارية صوبه، ما أدى لمقتله.

وأشارت المديرية إلى أنه في يوم 5 يونيو 2013 حدثت مشاجرة بين عائلتي “سليمان” و”متولي” بقرية كفر محفوظ بمركز طامية، أسفرت عن وفاة جمعة علي عيد (45 عامًا – مدرس من عائلة “متولي”)، واتهم فيها أمين الشرطة الذي لقي مصرعه اليوم، وشقيقه أمين شرطة هاني سعد علي قرني، بقسم شرطة الفيوم، والمحرر عنها محضر رقم 2141 لسنة 2013 إداري مركز شرطة طامية.

وأضاف البيان أنه في يوم 10 أكتوبر 2013 توجه أميني الشرطة المتهمان إلى النيابة العامة للتحقيق معهما، وقررت حبسهما 4 أيام على ذمة التحقيق، وتم تجديد حبسهما حتى قررت النيابة إخلاء سبيلهما بكفالة 1000 جنيهًا لكلًا منهما وسددا الكفالة.